قبل شهر من أمم إفريقيا.. الألماني رور مستاء لإقالته من تدريب نيجيريا

ا ف ب – الأمة برس
2021-12-14

الألماني غيرنوت رور في بورت اليزابيث في 26 يناير 2013 (ا ف ب)

باريس: أعرب المدرب الألماني غيرنوت رور الإثنين 13 ديسمبر 2021 عن "خيبة أمله الكبيرة" غداة إقالته من تدريب المنتخب النيجيري لكرة القدم قبل شهر من نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة في الكاميرون من التاسع من كانون الثاني/يناير إلى السادس من شباط/فبراير المقبلين.

وأقيل رور من منصبه الأحد بعد أسابيع عدة من التكهنات بشأن مستقبله بسبب العروض السيئة لمنتخب "النسور الممتازة".

وقال رور لوكالة فرانس برس "إنها خيبة أمل كبيرة، لكنني لا أريد المجادلة، إنه ليس أسلوبي"، معربا عن اقتناعه "بأنه نيجيريا ستظهر بمستوى جيد جدا في كأس أمم إفريقيا لأن المنتخب جاهز ومجموعته موحدة جدًا ومستعدة للتحديات التي تنتظرها".

وكان رور يشرف على الادارة الفنية للمنتخب النيجيري منذ آب/أغسطس 2016.

وأضاف "سأعيش أوقاتا صعبة بعيدا عن هؤلاء اللاعبين الرائعين وهذا الجهاز الفني الموحد جدا، لكن البيئة ليست مواتية دائمًا، لا يمكننا التحكم في كل شيء"، موضحًا أن محاميه يخوض المفاوضات لفسخ العقد الذي كان سينتهي في كانون الأول/ديسمبر 2022.

لكن رور الذي قاد بوردو الفرنسي إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي عام 1996، حطم الرقم القياسي لمدة قيادته للنسور الممتازة، والتي استمرت خمس سنوات ونصف، متخطيا الأسطورة الهولندي كليمنس فيسترهوف التي قاد نيجيريا لمدة خمس سنوات في الفترة بين 1989 و1994 وإلى ثمن نهائي مونديال الولايات المتحدة عندما خسرت بصعوبة أمام إيطاليا 1-2 بثنائية روبرتو باجيو بعد التمديد.

وقاد رور نيجيريا إلى مونديال 2018 في روسيا والى المركز الثالث في نهائيات أمم إفريقيا الأخيرة في مصر عام 2019، بعد خسارته 1-2 في نصف النهائي أمام الجزائر التي توجت لاحقا باللقب.

كما نجح رور في قيادة نيجيريا إلى الدور الفاصل المؤهل للمونديال المقبل في قطر، لكن التعادل أمام الرأس الأخضر 2-2 في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، عجَّل بإقالته.

وعيَّن الاتحاد النيجيري مكانه أوغستين إيغوافوين الذي سبق له قيادته في الفترة بين 2005 و2007 ثم مؤقتا عام 2010.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي