بطولة ألمانيا: بايرن للابتعاد في الصدارة ومعركة المركز الثالث بين ليفركوزن وهوفنهايم

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-13 | منذ 1 شهر

 

حقّق بايرن ميونيخ 20 فوزًا في آخر 24 مباراة خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات(ا ف ب)

يتطلع بايرن ميونيخ الى الابتعاد أكثر فأكثر في صدارة الدوري الالماني لكرة القدم مستغلاً تعثر خصمه المباشر بوروسيا دورتموند، وذلك عندما يحلّ ضيفاً على شتوتغارت الاحد في المرحلة السادسة عشرة.

ويملك الفريق البافاري فرصة لتوسيع الفارق موقتا الى تسع نقاط أمام ملاحقه دورتموند الذي يلعب الأربعاء مع غرويتر فورث متذيّل الترتيب.

وكان فريق المدرب يوليان ناغلسمان رفع الفارق بينه وبين دورتموند من نقطة الى ست نقاط في غضون أسبوع بعدما هزمه في مواجهة الـ"كلاسيكر" 3-2 قبل أن يعود الفريق الأصفر والأسود ويفقد نقطتين بتعادله مع بوخوم 1-1 وفوز بايرن على ماينتس 2-1 في المرحلة الماضية.

ويعيش بايرن أفضل ظروفه في الآونة الاخيرة خصوصاً بعد تأهله الى الادوار الاقصائية من دوري أبطال أوروبا بالعلامة الكاملة، مجدداً فوزه على برشلونة الإسباني بثلاثية نظيفة في منتصف الاسبوع الماضي.

وستكون مهمة بايرن حذرة بعض الشيء أمام مضيفه شتوتغارت على ملعب "مرسيدس بنز أرينا". فعلى الرغم من انّ الاخير يحتل المركز الخامس عشر في الترتيب، الا انه يدخل المباراة عقب ثلاث مواجهات بلا خسارة كان آخرها الفوز على فولفسبورغ 2-صفر السبت.

كما انّ بايرن كاد ان يفرّط بالنقاط الثلاث ايضًا، لكنّ الفرنسي كينغسلي كومان وجمال موسيالا سجلا هدفين في الشوط الثاني ليحوّلا تأخر فريقهما الى فوز على ماينتس 2-1.

وكان اداء الفريق البافاري في الشوط الاول سلبيًا، مما يستوجب من المدرب ناغلسمان اعادة فريقه الى سابق عهده من حيث ثبات الاداء والاستقرار الفني.

وحقّق بايرن قبل المباراة المرتقبة، 20 انتصارًا من 24 مباراة خاضها ضمن جميع المسابقات في الموسم الاول لناغلسمان على رأس الفريق منذ انتقاله من لايبزيغ الصيف الماضي، ما جعل العملاق البافاري مرشحاً للفوز بلقبه العاشر تواليًا في الدوري.

- معركة المركز الثالث-

تشهد المرحلة 16 ايضًا مواجهة من العيار الثقيل بين باير ليفركوزن الثالث وضيفه هوفنهايم الرابع في لقاء مهمة جداً في الصراع الدائر خلف بايرن ميونيخ المتصدر.

ويدخل ليفركوزن وهوفنهايم الى المباراة على أرض الاول في "باي أرينا" وتفصلهما نقطة واحدة فقط بعد سقوط الأول امام أينتراخت فرانكفورت بنتيجة 2-5 الاحد، في وقت اقتنص الثاني فوزًا مهمًا خارج أرضه امام فرايبورغ 2-1، مضيقًا الخناق على فريق المدرب السويسري جيراردو سيواني.

 وكانت الخسارة امام فرانكفورت جرس انذار لليفركوزن بعد 5 مباريات متتالية بلا خسارة في الـ "بوندسليغا"، والثانية في غضون اسبوع بعد الخسارة الهامشية امام فرنتسفاروش المجري صفر-1 في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، على اعتبار ان الفريق الالماني كان حاسمًا لتأهله وصدارة مجموعته.

ويعوّل ليفركوزن دائماً على النجاعة التهديفية لمهاجمه التشيكي باتريك شيك الذي سجّل هدفين في المباراة الاخيرة، ويحتل حاليا المركز الثاني في ترتيب الهدّافين بـ 14 هدفًا بفارق هدفين عن لاعب بايرن ميونيخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي المتصدر.

من جهة هوفنهايم الذي كان قد حقّق فوزه الثالث تواليًا في نهاية الاسبوع، فيتطلع الى مواصلة عروضه القوية في سعيه لخطف بطاقة تأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا التي خاض فيها دور المجموعات مرة واحدة موسم 2018-2019، والملحق المؤهل مرة ايضًا موسم 2017-2018.

-دورتموند لاستعادة التوازن-

 

ويأمل بوروسيا دورتموند ان يستعيد توازنه بعد اكتفائه بنقطة واحدة في المرحلتين الاخيرتين، عندما يستضيف غرويتر فورث المنتشي بفوزه الاول على أرضه في تاريخ الدوري الالماني.

وحقّق دورتموند فوزًا عريضًا على حساب بشكتاش التركي 5-صفر في ختام دور المجموعات لدوري الابطال، لكنه لم يكن كافيًا لتجنّب الخروج والانتقال لخوض الملحق المؤهل الى ثمن نهائي "يوروبا ليغ".

بدوره، فقد حقق فورث الذي صعد الى دوري الدرجة الاولى للمرة الثانية في تاريخه، فوزه الأول على الإطلاق في الـ"بوندسليغا" على أرضه من أصل 23 مباراة، والأول بالمجمل هذا الموسم.

وبعد تعادله الصعب امام بوخوم بعدما كان متخلفا بهدف حتى الدقيقة 85 قبل ان يسجّل يوليان برانت هدف التعادل، يأمل المدرب ماركو روزه ان يستعيد دورتموند بريقه سريعًا قبل فوات الاوان في المعركة مع بايرن المتصدر.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي