اتحاد الشغل التونسي: نعد مشروعا للخروج من الأزمة السياسية في البلاد

2021-12-10

الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي (أ ف ب)

تونس: كشف الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، الجمعة 10ديسمبر2021، عن مشروع يعده الاتحاد للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، سيعرض قريبا على الرأي العام.

جاء ذلك في كلمة للطبوبي خلال إشرافه على ندوة حول “إصلاح منظومة التعليم العالي”، تنظمها الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي التابعة للاتحاد، اليوم وغدا السبت، بمدينة الحمامات، شمال شرقي تونس.

وأفاد الطبوبي، بأن “الاتحاد ليست لديه أية خلافات مع رئيس الجمهورية قيس سعيد وهو يدعم المسار التصحيحي شريطة وضوح الرؤية الإصلاحية وتشريك القوى الوطنية الفاعلة في البلاد في المسار مشاركة فعالة”.

وأضاف: “الاتحاد بصدد إعداد مشروع وتصور (حول الخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد) سيعرض قريبا على الهياكل المسيرة للمنظمة والرأي العام”، دون مزيد من التفاصيل حول المشروع.

وتابع: “الاتحاد يدعم مبدأ الانطلاق في إصلاح المنظومة التربوية والصحية والجامعية من أجل مصلحة البلاد ومصلحة الأجيال القادمة”.

والسبت الماضي، دعا الطبوبي، في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ69 لاغتيال الزعيم النقابي فرحات حشّاد، بساحة القصبة وسط العاصمة، إلى إجراء حوار وطني شامل لإعادة البلاد لمسارها الديمقراطي.

وحذر من أن “كل المؤشرات تنذر بخطر داهم جراء فشل سياسي وغياب برنامج يخرج البلاد من النفق الذي تمر به”.

وتعيش تونس منذ 25 يوليو/ تموز الماضي، أزمة سياسية حادة حين بدأ الرئيس سعيّد اتخاذ إجراءات “استثنائية”، منها: تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة، وتشكيل أخرى جديدة عين هو رئيستها.

وترفض غالبية القوى السياسية بالبلاد تلك القرارات، وتعتبرها “انقلابا على الدستور”، بينما تؤيدها قوى أخرى ترى فيها “تصحيحا لمسار ثورة 2011″، التي أطاحت بالرئيس آنذاك، زين العابدين بن علي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي