العطور ترتبط ارتباطا وثيقا بالرومانسية  وفق دراسة حديثة

2021-12-09

العطور ترتبط ارتباطا وثيقا بالرومانسية 

إن كنت من عشاق العطور، سواء للاستخدام الشخصي أو لاهدائها، فاقرأ هذا المقال بتأنٍ، فقد أثبتت دراسة جديدة نشرتها دار العطور الرصاصي أن العطور هي الهدية المثالية في يوم الحبّ، إذ أظهر استطلاع أجرته الدار عبر يوغوف مؤخراً أنّ حوالي 55% من المستطلعين في دول الخليج يربطون بين العطور ومشاعر الحب والرومانسية. وتأتي هذه الدراسة قبل أسابيع قليلة من موعد يوم الحب في 14 فبراير، ما يجعل عطور الرصاصي التقليدية والمبتكرة خيارات مثالية تسمح بالتعبير عن أسمى مشاعر الحبّ والاهتمام.

ووفقاً للاستطلاع، يعتقد نصف النساء (52%) والرجال (56%) أن رائحة العطر مرتبطة بالرومانسية، حيث أجمع 47.8% من مواطني الخليج على وجود رابط يجمع العطور بمشاعر الحب، وكانت النسبة الأخيرة مرتفعة لدى المستطلعين ممّن كانت أعمارهم 40 عاماً وما فوق (59%)، وتضمّ هذه النسبة بشكلٍ أساسي أفراداً متزوجين ولديهم أطفال. كما أجمع المشاركون في الاستطلاع ممّن كانوا متزوجين ولديهم أطفال أو ليس لديهم أطفال أنّ العطر يلعب دوراً مهماً في علاقاتهم، حيث أشار 66% أنهم غالباً ما يضعون العطور التي يحبها الشريك، بنسبة تراوحت بين (59%) لدى الرجال و(56%) لدى السيدات. من جهةٍ أخرى، بيّن الاستطلاع دور العطور في الشعور بالثقة؛ إذ صرّح 74% من المستطلعين أن العطور تجعلهم يشعرون بمزيد من الثقة بالنفس والسعادة، وكان 71% من بينهم غير متزوجين.

وتعتبر الرائحة من أهمّ الحواسّ الخمس، لأنها تلعب دوراً أساسياً في التحكم بالحالة المزاجية والذاكرة والسلوك والعواطف. وتُعدّ صناعة العطور من أكبر الصناعات المتنامية في العالم، بفضل العلاقة التي تجمع العطور بمشاعر الحب والاهتمام، ويطور الخبراء اليوم روائحاً تترجم مجموعةً واسعة من الأحاسيس الرومانسية والمرهفة. ولا تعتبر الرصاصي للعطور استثناءً من ذلك، حيث تمتلك الشركة فريقاً بارعاً من خبراء العطور المحترفين الذين يبتكرون أروع العطور، وتعمل باستمرار على تطوير توليفاتٍ جديدة تحرك المشاعر وتستعيد الذكريات، لتواصل ترسيخ مكانتها الرائدة في القطاع بفضل جهودها المتواصلة لتجاوز توقعات عملائها في الشرق الأوسط والخليج.

ويوجد العديد من المكونات التي تضفي مزيداً من اللمسة الرومانسية على العطور، مثل الأزهار والفواكه والأعشاب وغيرها من عناصر ذات تأثيراتٍ لا تُقاوم. فبينما يرمز الورد للحب، تضيف الأزهار البيضاء الأخرى مثل الياسمين والماغنوليا ومسك الروم لمسة جذابة إلى العطر، إلى جانب خشب الصندل ونجيل الهند وزهر البرتقال والبتشول التي تحمل دلالات عاطفية. وقد استخدمت الرصاصي على مر السنين العديد من هذه المكونات الرئيسية في عطورها، لابتكار مجموعة استثنائية من الروائح الراقية والآسرة. وتتكوّن مجموعة نبراس الشهيرة والمفضلة من زيوت عطرية مناسبة للرجال والنساء وفق صياغةٍ حديثة تعبّر عن الحب بفضل المكونات المتميزة والمذكورة سابقاً، في حين تعتبر مسك وهوس من المجموعات الأكثر مبيعاً وهي خيارات مثالية لهدية رومانسية.

ويثبت التاريخ الطويل للرصاصي على مرّ أربعة عقود في مجال صناعة العطور مكانة الشركة الرائدة وحفظها المتواصل على أرقى معايير الجودة والأناقة. وتفخر الرصاصي بقدرتها على ابتكار عطور مثالية لعملائها في هذه المناسبة الخاصة، وذلك وفق طرقٍ علمية وإحصائية لتحدّد بشكلٍ مدروس الملامح الخاصة لروائحها الاستثنائية بأسلوبٍ فاخر وفريد سيلاقي بالتأكيد إعجاب أكثر الأشخاص خبرةً بالعطور.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي