الخرطوم: قرار بتشكيل قوة رادعة بمهام خاصة لحسم التفلتات بدارفور

2021-12-07

لم يوضح المجلس ما إذا كانت هذه القوة المشتركة تأتي تنفيذا للترتيبات الأمنية ضمن اتفاقية السلام الموقعة في جوبا (أ ف ب)

الخرطوم: قرر المجلس الأعلى للترتيبات الأمنية برئاسة رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، الثلاثاء 7ديسمبر2021، تشكيل قوة مشتركة من الحكومة والحركات المسلحة بدارفور "لحسم التفلتات" بالإقليم المضطرب غربي البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الأعلى للترتيبات الأمنية بالقصر الرئاسي بالخرطوم، وفق بيان للمجلس.

وقال البيان إن "المجلس قرر تشكيل قوة مشتركة رادعة ذات مهام خاصة تتشكل من القوات المسلحة والدعم السريع وقوات الكفاح المسلح وجهاز المخابرات العامة والشرطة على أن يكون لديها قيادة مشتركة متقدمة مقرها الفاشر".

وتابع: "على أن تكون لديها سلطات واسعة في ضبط واحتواء وحسم كل التفلتات وجمع السلاح وتقديم كل المتفلتين والمتهمين لمحاكم تنشأ لهذا الغرض".

لم يوضح المجلس ما إذا كانت هذه القوة المشتركة تأتي تنفيذا للترتيبات الأمنية ضمن اتفاقية السلام الموقعة ما بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة في جوبا في أكتوبر/تشرين أول 2020، أم قوة أخرى لحفظ الأمن في ظل الاعتداءات التي يعيشها الإقليم حاليا.

ومنذ 25 نوفمبر/تشرين ثان الماضي وحتى الثلاثاء، قتل أكثر من 50 شخصا وأصيب العشرات ونزح الآلاف جراء أحداث اقتتال قبلي في ولايتي شمال وغرب دارفور.

ولم تتضح بعد أسباب وقوع القتال، إلا أن مناطق عديدة في دارفور تشهد من آن لآخر اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي