تشيلي.. استطلاع رأي يكشف تقدم مرشح اليسار على منافسه اليميني

د ب أ – الأمة برس
2021-12-05 | منذ 1 شهر

تشيلي تشهد منافسات ساخنة لانتخاب خلفاً للرئيس سيباستيان بينييرا (ا ف ب)

سانتياجو دي: أظهر أحدث استطلاع للرأي لقياس نوايا الناخبين في تشيلي تقدم المرشح اليساري لانتخابات الرئاسة جابرييل بوريك بفارق ضئيل، وذلك قبل أقل قليلا من أسبوعين على انطلاق جولة الإعادة في هذا السباق الانتخابي الذي يتميز بالتنافس الشديد.

وذكرت مؤسسة كاديم للأبحاث في استطلاعها الذي نشر مساء الجمعة الماضية أن 40% من الناخبين أعربوا عن رغبتهم في التصويت لبوريك بجولة الإعادة، بزيادة طفيفة عن نسبة ال 39٪ في استطلاع الرأي الأخير الذي أجُري في 28 تشرين ثان/نوفمبر الماضي. 

وبحسب استطلاع مؤسسة كاديم، فقد حل المرشح اليميني خوسيه أنطونيو كاست خلف مرشح اليسار بحصوله على نسبة تأييد 35% من نوايا الناخبين، بزيادة طفيفة عن نسبة ال 33% التي حصل عليها في استطلاع تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

ولم يحسم بعد 25% من المشاركين فى الاستطلاع آراءهم.  

وتشير وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن بوريك وكاست سيخوضان في 19 كانون أول/ديسمبر المقبل جولة الإعادة في انتخابات ستحدد مستقبل السياسات الاقتصادية للسوق الحرة في واحدة من أغنى دول أمريكا اللاتينية.

وقد برز المرشحان وسط اضطرابات اجتماعية محتدمة دفعت الناخبين إلى الابتعاد عن اختيار المرشحين التقليديين.

وتتزايد حالة الغموض السياسي في تشيلي مع صياغة دستور جديد للبلاد بالتزامن مع سباق الانتخابات الرئاسية. 

وتعهد كاست من الناحية الاقتصادية بخفض الضرائب والإنفاق العام ومنح دور أكبر للقطاع الخاص. أما على الجانب الاجتماعي، فقد أعرب المرشح اليميني عن دعمه للنهج المتشدد بشأن التصدي للهجرة غير الشرعية والجريمة ،فضلا عن معارضته للإجهاض والزواج المثلي.

أما مرشح اليسار، فقد أعلن بوريك بأن خطته الاقتصادية تقوم على فرض مزيد من الضرائب على الأثرياء بهدف توفير تمويل لتحسين الخدمات العامة والحد من عدم المساواة.

كما اقترح بوريك رفع الحد الأدنى للأجور وخفض الحد الأقصى لأسبوع العمل إلى 40 ساعة من 45 ساعة وإدخال العمال في مجالس إدارة الشركات وإنشاء بنك تنمية وطني جديد.

كما أكد مرشح اليسار بأنه يدعم منح المزيد من الحقوق لفئات اجتماعية، من بينها النساء والسكان الأصليين.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي