رئيس البرازيل قيد التحقيق بسبب تصريحات خاطئة بشأن كورونا

د ب أ - الأمة برس
2021-12-04

الرئيس البرازيلي جير بولسونارو   قبل قمة قادة العالم 20 في روما.   يحقق القضاء  مع بولسونارو لا ادلته بتصريحات  حول كوفيد (د ب أ)

 تحقق الهيئة القضائية البرازيلية مع الرئيس، جايير بولسونارو، بسبب الإدلاء بتصريحات خاطئة بشأن جائحة فيروس كورونا.

وأمر قاض في المحكمة العليا في البلاد باتخاذ تلك الخطوة، طبقا لبيان صدر أمس الجمعة 3 ديسمبر 2021م .

وفي بث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي، في تشرين أول/أكتوبر الماضي، ربط بولسونارو بين لقاحات فيروس كورونا ومرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز".

يذكر أن بولسونارو قلل من خطورة الفيروس، منذ بدء الجائحة، ويرفض اتخاذ إجراءات حمائية وفرض قيود.

ولدي بولسونارو شكوك أيضا في التلقيحات، ويواجه اتهاما برفض اللقاحات وتأخير شرائها .

وتشير أرقام رسمية إلى أن أكثر من 22 مليون شخص، في البرازيل، أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، وتوفي أكثر من 615 ألف مريض بسبب الفيروس، ولدى الولايات المتحدة فقط المزيد من حالات الوفاة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي