الرئيس الصيني: مستعدون لإرسال مليار جرعة لقاح لافريقيا للمساعدة في مواجهة كورونا

د ب أ - الأمة برس
2021-12-03 | منذ 1 شهر

 

الرئيس الصيني يعلن الاستعداد عن المساعدة في مواجهة الجائحة (د ب أ)

 قال الرئيس الصيني شي جين بينج للقادة الأفارقة إن الصين على استعداد لإرسال مليار جرعة لقاح للمساعدة في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

 وأضاف جين بينج في كلمة عبر تقنية الفيديو كول لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي    في مدينة ديامنياديو السنغالية اليوم الإثنين أن الصين مستعدة للتبرع بـ 600 مليون جرعة، في حين سوف يتم إنتاج 400 مليون جرعة أخرى من خلال الجهود المشتركة. ويستمر المنتدى يومين.

وأوضح جين بينج أن الهدف هو رفع معدلات التطعيم في إفريقيا، مشيرا إلى أن هدف الاتحاد الإفريقي هو أن تبلغ نسبة التطعيم 60% هذا العام، على الرغم من انخفاض معدلات التطعيم في مناطق كبيرة بالقارة. ولتقديم مزيد من المساعدة، أعربت الصين عن استعدادها لإرسال 1500 خبير طبي للمساعدة في إفريقيا.

وقال شي إن بكين سوف تعرض على المؤسسات المالية الإفريقية خطا ائتمانيا بقيمة  10 مليارات دولار وسوف تشجع شركاتها على استثمار 10 مليارات دولار على الأقل في القارة في الثلاث سنوات المقبلة، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج للأنباء.  

وسوف توفر أيضا تمويلا تجاريا بقيمة عشرة مليارات دولار لدعم الصادرات الإفريقية للصين ليرتفع إلى 300 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات وتخصيص عشرة مليارات دولار من حقوق السحب الصينية الخاصة لصندوق النقد الدولي –وهو أصل احتياطي دولي – للدول الأفريقية .

وقال الرئيس السنغالي ماكي سال عن العلاقة الصينية مع إفريقيا "اختبرتها التحديات الناتجة عن جائحة كوفيد-19".

وقال في كلمته الافتتاحية في المنتدى التي سبقت كلمة شي "أحث الصين على مواصلة دعم القارة من خلال إعادة تخصيص حقوق السحب الخاصة من صندوق النقد الدولي".

وابدى شي اهتماما شخصيا في المنتدى حيث كان يلقي كلمة أو يحضر المراسم الافتتاحية منذ جاء إلى السلطة. وكانت الصين ترسل رئيس وزرائها إلى المنتدى عندما كان يقام في دولة إفريقية. وتتناوب الصين والقارة استضافة المنتدى.

وفي حين أن وزير الخارجية الصيني وانج يي حضر شخصيا، فأن شي واصل تقليده بالظهور عبر الأثير الإلكتروني.

يأتي المنتدى بعد أسابيع من إشارة وزير الخارجية أنتوني بلينكن إلى نية الولايات المتحدة إنعاش علاقاتها الإفريقية التي تشهد تجاهلا منذ فترة طويلة، وحيث تخسر نفوذها باطراد أمام ذلك للصين وقوى عالمية أخرى.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي