المعارضة اليابانية تختار زعيما جديدا بعد خيبة أمل انتخابية

أ ف ب - الأمة برس
2021-11-30

 

 المعارضة اليابانية تحاول إعادة تجميع صفوفها بعد الأداء الانتخابي المخيب للآمال  (ا ف ب)

انتخب حزب المعارضة الرئيسى فى اليابان اليوم الثلاثاء  30 نوفمبر 2021م رئيس سياسته البالغ من العمر 47 عاما زعيما له ، بينما يحاول اعادة تجميع صفوفه عقب الاداء الانتخابى المخيب للامال ضد المحافظين الحاكمين منذ فترة طويلة فى البلاد .

يتولى كينتا ايزومى ، وهو ابعد ما يكون عن اسم مألوف فى اليابان ، رئاسة الحزب الديمقراطى الدستورى بعد ان تنحى مؤسسه الشهير يوكيو ايدانو بسبب النتائج السيئة فى انتخابات اكتوبر .

ويواجه ايزومى مهمة صعبة لتوحيد كتلة المعارضة اليابانية الممزقة فى مواجهة الحزب الديمقراطى الليبرالى الذى حكم اليابان طوال العقود السبعة الماضية تقريبا .

وتعهد بتعزيز البرامج الرامية إلى مساعدة الفقراء والمحتاجين في محاولة واضحة لاستخلاص تناقض مع سياسات الحزب الحاكم المؤيدة عموما للأعمال التجارية.

وقال "سنسلك سياسة تركز على الناس".

فاز المشرع الذى فاز بثلاثة مرشحين لمنصب القيادة لاول مقعد له فى مجلس النواب وهو فى التاسعة والعشرين من عمره وهو شاب بشكل غير عادى فى اليابان .

ولد أب لثلاثة أطفال في شمال هوكايدو ويمثل منطقة في كيوتو حيث ذهب إلى الكلية وبدأ العمل كموظف لسياسي محلي.

وكانت المعارضة اليابانية تأمل في أن تتمكن من الاستفادة في تصويت أكتوبر/تشرين الأول على الاستياء الشعبي من استجابة الحزب الحاكم للفيروس بعد موجة العدوى في الصيف.

ولكن بدلا من ذلك، حصل الحزب الديمقراطي الليبرالي برئاسة رئيس الوزراء الجديد فوميو كيشيدا على أغلبية قوية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي