أسهم كازينو ماكاو تتعثر بعد اعتقال رئيسه الخردة

أ ف ب - الأمة برس
2021-11-29

 

 

مدينة ماكاو -- التي تفتخر صناعة كازينو أكبر من لاس فيغاس -(ا ف ب)

انخفضت اسهم مشغلى كازينوهات ماكاو اليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021م  بعد ان ذكرت الشرطة ان رئيس اكبر مشغل للمقامرة فى جيب القمار اعترف بادارة انشطة مراهنات غير قانونية فى الخارج .

وقد تم القبض على الفين تشاو رئيس مجموعة سونسيتي لاستجوابه فى نهاية الاسبوع بعد ان اعلنت سلطات البر الرئيسى انها اصدرت امرا بالقبض عليه .

وذكرت شرطة ماكاو ان تحقيقاتها منفصلة عن تحقيقات البر الرئيسى وكانت تتويجا لتحقيقها الذى دام عامين فى انشطة الجماعة .

وهذه هى المرة الاولى التى يتم فيها القبض على مثل هذا الرقم البارز من صناعة الالعاب فى ماكاو فى حملة مستمرة ضد هذا القطاع ، حيث تم الاعلان عن خطط فى سبتمبر لزيادة التنظيم الحكومى .

وذكر بيان قدم الى بورصة هونج كونج ان شركة سون سيتى ، التى تمثل حوالى 40 فى المائة من كبار الاسهم فى البر الرئيسى الصينى الذين يأتون الى ماكاو ، اوقفت التداول فى اسهمها اليوم الاثنين .

كما شهد مشغلو الكازينوهات الستة الرئيسيون في ماكاو انخفاض أسعار أسهمهم.

وقادت "إم جي إم" خسائرها بنسبة 10 بالمائة تقريبا، تليها "ميلكو" و"وين" بنحو 8 بالمائة. وأغلقت SJM على انخفاض بنسبة سبعة في المئة في حين أغلقت غالاكسي وساندز بانخفاض خمسة في المئة.

يحظر المقامرة كلها تقريبا في الصين القارية ولكن يسمح بها في ماكاو ، المستعمرة البرتغالية السابقة التي تفتخر بصناعة كازينو أكبر من لاس فيغاس.

الغالبية العظمى من المقامرين هم من البر الرئيسى ومشغلي الحشاشين مثل Suncity ترتيب لبكرات عالية للمجيء إلى ماكاو للمقامرة القانونية.

بيد ان شرطة ماكاو اتهمت تشاو وعشرة اخرين باقامة مقامرة غير قانونية عبر الحدود وعصابة لغسيل الاموال مكنت البر الرئيسى الصينى من وضع الرهانات على الانترنت .

وشملت الأدلة التي قدمت في المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الأحد مبلغ 000 385 دولار نقدا، فضلا عن أقراص صلبة حاسوبية تم ضبطها.

وقد بدأ المدعون العامون فى مدينة ونتشو بالبر الرئيسى تحقيقا منفصلا يتهمون فيه تشاو بادارة نقابة قمار غير قانونية والتسبب فى " ضرر شديد للنظام الاجتماعى للبلاد " .

ولم تعلن سونسيتي بعد عن الاعتقالات. مشغلي Junket في ماكاو وتجديد تراخيصها سنويا وSuncity ومن المقرر في كانون الثاني / يناير.

شهدت حملة الرئيس شي جين بينغ لمكافحة الفساد تدقيقا متزايدا من كبار المسؤولين والمسؤولين الفاسدين الذين قد يسافرون إلى ماكاو للمراهنات وغسل الأموال على حد سواء.

كانت المدينة تحاول أن تصبح أقل اعتمادا على صناعة الكازينو حتى قبل أن يقضي الفيروس التاجي على المقامرة والسياحة في معظم عام 2020.

وفي حين أن الأعداد كانت آخذة في الارتفاع هذا العام، فإنها لا تزال أقل بكثير من مستويات ما قبل الوباء.

وفي سبتمبر/أيلول، أعلن المسؤولون عن خطط لوضع ممثلين حكوميين في مجالس إدارة المشغلين المرخص لهم للإشراف على تعاملاتهم، وتجريم الأعمال المصرفية السرية في هذه الصناعة، وهي الخطوة التي تسببت في هبوط أسعار أسهم مشغلي الكازينوهات.

يطلب من مشغلي الكازينو الرئيسيين الستة إعادة تقديم خدمة للحصول على تراخيص الكازينو الخاصة بهم عندما تنتهي صلاحيتها في يونيو 2022.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي