تمرد الانقراض يستهدف الأمازون في احتجاجات الجمعة السوداء

أ ف ب
2021-11-27 | منذ 2 شهر

نشطاء من جماعة تمرد الانقراض يحتجون خارج مقر أمازون في وسط لندن يوم الجمعة(ا ف ب)

حاصر نشطاء من مجموعة تمرد الانقراض أكثر من اثني عشر مركز توزيع لشركة أمازون العملاقة للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت في بريطانيا فيما وصفوه باحتجاجات مبيعات الجمعة السوداء العالمية المنسقة.

وقام عشرات المتظاهرين من الحركة البيئية - المعروفة باسم XR - بإغلاق أكبر مستودع للشركة في المملكة المتحدة، في دنفرملين في اسكتلندا، فضلا عن مواقع في جميع أنحاء إنجلترا مسؤولة بشكل جماعي عن حوالي نصف عمليات التسليم في بريطانيا.

كما زعمت المجموعة أنها استهدفت مواقع التوزيع في أمازون في الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا، في أكثر أيام السنة ازدحاما بالنسبة لشركة البيع بالتجزئة العملاقة.

وقالت XR في بيان إن الاحتجاجات التخريبية كانت "لمواجهة الممارسات التجارية الاستغلالية والمدمرة بيئيا لواحدة من أكبر الشركات في العالم".

وقامت الشرطة باعتقال ما لا يقل عن 13 شخصا في ثلاثة من المواقع.

  متظاهر يجلس على نموذج خشبي لصاروخ أثناء العمل خارج مركز توزيع الأمازون في تيلبوري، شرق لندن(ا ف ب)

وكان خمسة منهم فى منشأة فى منطقة امازون فى كنت بجنوب شرق انجلترا للاشتباه فى ارتكابهم تعديا مشددا ، بينما تم القبض ايضا على رجلين وامرأتين للاشتباه فى ازعاجهم العام فى مانشستر .

وأغلق النشطاء مداخل مواقع المملكة المتحدة باستخدام هياكل الخيزران وما يسمى بأجهزة القفل، لتشكيل سلاسل بشرية، ورفعوا لافتات تحمل شعارات مثل "جريمة الأمازون"، و"النمو اللانهائي، والكوكب المحدود" و"الجمعة السوداء تستغل الناس والكوكب".

وقال النشطاء انهم وصلوا حوالى الساعة 04:00 بتوقيت جرينتش الى المواقع التى تشمل مواقع فى نيوكاسل ومانشستر وبريستول وكذا لندن ويهدفون الى البقاء لمدة 48 ساعة على الاقل .

وقال متحدث باسم "إكس إن" إن "الهدف من هذا الإجراء هو لفت الانتباه إلى ممارسات أمازون التجارية الاستغلالية والمدمرة بيئيا، وتجاهل حقوق العمال باسم أرباح الشركات، فضلا عن الإسراف في الجمعة السوداء".

"الحصار هو جزء من إجراء دولي من قبل XR يستهدف 15 مركز توزيع الأمازون في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وألمانيا وهولندا، تهدف إلى تسليط الضوء على "جرائم" الأمازون".

هذا الاحتجاج هو الأحدث من قبل شبكة الناشطين، التي تشكلت في المملكة المتحدة في عام 2018، والتي تستخدم بانتظام العصيان المدني لتسليط الضوء على تقاعس الحكومة بشأن تغير المناخ، لكنها أثارت في بعض الأحيان رد فعل شعبي عنيف.

شاركت إليانور هاريس، من غلاسكو، في حصار دنفرملين.

وقالت " ان عصر الرأسمالية الاستغلالية سوف ينتهى قريبا اما بتغييره لمواجهة التحديات التى نواجهها الان او بتدمير موائلنا ومجتمعاتنا العالمية " .

وقال متحدث باسم أمازون إن الشركة تأخذ مسؤولياتها، بما في ذلك الالتزام بصافي الكربون صفر بحلول عام 2040، "على محمل الجد".

وأضافوا: "نحن نعلم أن هناك دائما المزيد مما يجب القيام به، وسنواصل الابتكار والاستثمار نيابة عن موظفينا وعملائنا والشركات الصغيرة والمجتمعات المحلية في المملكة المتحدة".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي