رئيس أكتيفيسون بليزارد قد يتنحى إذا لم يتم إصلاح سوء السلوك: وسائل الإعلام

أ ف ب
2021-11-22 | منذ 2 شهر

 

 بوبي كوتيك، الرئيس التنفيذي لشركة أكتيفيسون بليزارد في عام 2019(ا ف ب)

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أمس الاحد 21 نوفمبر 2021م  ان رئيس شركة اكتيفيسون بليزارد المتهم بسوء التعامل مع شكاوى التحرش فى شركة الفيديو العملاقة اشار الى انه سيفكر فى التنحى اذا لم يتمكن من اصلاح ثقافة الشركة بسرعة .

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر فى أكتيفيسون ان بوبى كوتيك الذى يقود الشركة منذ ثلاثة عقود قال لكبار المديرين التنفيذيين خلال اجتماع عقد يوم الجمعة انه قد يغادر اذا لم يتم حل مشكلات سوء السلوك " بسرعة " .

ولم ترد أكتيفيسون بليزارد على الفور على طلب التعليق من وكالة فرانس برس.

وتأتي الاضطرابات في الشركة في أعقاب تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال بأن كوتيك كان لسنوات يحلق في تقارير عن سوء المعاملة التي تضمنت ادعاء بالاغتصاب، لكنه لم يشارك كل ما يعرفه مع مجلس الإدارة.

وبعد التقرير ، وقع اكثر من 1700 موظف ، او حوالى 17 فى المائة من القوى العاملة المكونة من 10 الاف عضو ، عريضة تدعو كوتيك الى الانتثار ، وفقا لما ذكرته الصحيفة .

نظم حوالي 150 عاملا انسحابا في شركة كاليفورنيا، انضم إليهم زملاء توقفوا عن العمل عن بعد تضامنا، وفقا لمنشورات شاركها حساب تحالف عمال أكتيفيسون بليزارد على تويتر. الانسحابات نادرة للغاية في شركات التكنولوجيا الأمريكية.

ودافع كوتيك عن نفسه قائلا ان التقرير مضلل وانه كرس نفسه لبناء شركة شاملة .

وقال كوتيك فى بيان له اليوم " ان اى شخص يشك فى قناعتى بأن يكون اكثر مكان عمل ترحيبا وشمولا لا يقدر حقا مدى اهمية هذا بالنسبة لى " .

وقد واجهت الشركة تدقيقا متزايدا في الأشهر الأخيرة.

في يوليو/تموز، اتهم منظمو ولاية كاليفورنيا مبتكر فيلم "نداء الواجب" بالتغاضي عن ثقافة التحرش، وبيئة العمل السامة، وعدم المساواة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي