الدوري الإيطالي.. ميلان يخسر أمام فيورنتينا ويفرط في الإنفراد بالصدارة

د ب أ - الأمة برس
2021-11-21

ميلان يسقط في فخ الخسارة أمام فيورنتينا (د ب أ)

روما: فرط فريق ميلان في الإنفراد بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم ولو بشكل مؤقت، إثر سقوطه في فخ الخسارة أمام مضيفه فيورنتينا 3 / 4 السبت 20 نوفمبر 2021 في الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز يوفنتوس على لاتسيو 2 / صفر وأتالانتا على سبيزيا 5 / 2.

وسجل أهداف فيورنتينا نظيفة سجلها ألفريد دونوكان في الدقيقة 15 وريكاردو سابونارا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ودوشان فلاهوفيتش (هدفين) في الدقيقتين 60 و85، فيما سجل أهداف ميلان زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقتين 62 و67، ولورينزو فينوتي في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتوقف رصيد ميلان عند 32 نقطة في المركز الثاني، فيما رفع فيورنتينا رصيده إلى 21 نقطة في المركز السادس.

وفي المباراة الثانية، فاز فريق يوفنتوس على مضيفه لاتسيو 2 / صفر.

وسجل هدفي يوفنتوس ليوناردو بونوتشي في الدقيقتين 23 و83 من ركلتي جزاء.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 21 نقطة في المركز السابع، محققا انتصاره السادس هذا الموسم مقابل الخسارة في أربع مباريات والتعادل في ثلاث.

في المقابل، توقف رصيد لاتسيو عند 21 نقطة في المركز الخامس، متلقيا هزيمته  الرابعة في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ست مباريات والتعادل في ثلاث.

وجاءت بداية اللقاء هادئة وكان الحذر هو السمة السائدة من الفريقين في الدقائق الأولى خشية تلقي أهداف مبكرة تربك الحسابات لينحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من اللقاء.

وبحلول الدقيقة 20احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق يوفنتوس حيث اكتشف بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد أن دانيلو كاتالدي، مدافع لاتسيو، عرقل ألفارو موراتا داخل منطقة الجزاء، ليسددها ليونردو بونوتشي مسجلا الهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 23.

بعد الهدف فرض لاتسيو سيطرته على مجريات اللقاء وكثف من محاولاته بحثا عن تسجيل هدف التعادل ولكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعب يوفنتوس الذين تمكنوا من إفساد كافة المحاولات الهجومية، واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 40 والتي كادت أن تشهد تسجيل يوفنتوس للهدف الثاني عندما مرر خوان كوادرادو كرة عرضية داخل منطقة الجزاء قابلها موراتا بتسديدة على الطائر لكن كرته علت العارضة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم يوفنتوس بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 47 كاد يوفنتوس أن يضيف الهدف الثاني عندما انطلق ديان كولوسيفسكي بالكرة من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية تصدى لها خوسيه مانويل ريينا ببراعة.

بعدها استعاد لاتسيو سيطرته على مجريات اللقاء وكثف من محاولاته الهجومية لتسجيل هدف التعادل وهو ما جعل يوفنتوس يتراجع لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه.

ورغم محاولات لاتسيو الهجومية إلا أنه فشل في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى يوفنتوس الذي لم يقدم هو الآخر أي محاولات خطيرة على مرمى لاتسيو لينحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود أفضلية هجومية للاتسيو.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 80 والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء ثانية ليوفنتوس عندما أصبح فيدريكو كييزا منفردا بريينا الذي اضطر لعرقلته.

وسدد بونوتشي ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 83.

ميلان يسقط في فخ فيورنتينا (د ب أ)

وكاد يوفنتوس أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 88 عندما سدد مويس كين كرة قوية من على بعد 20 ياردة لكن ريينا تألق وتصدى للكرة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس 2 / صفر.

وفي المباراة الثانية، قلب فريق أتالانتا تأخره بهدف أمام ضيفه سبيزيا إلى فوز 5 / 2.

وتقدم سبيزيا بهدف سجله مبالا نزولا في الدقيقة 11، قبل أن يسجل أتالانتا خمسة أهداف عن طريق ماريو باساليتش (هدفين) في الدقيقتين 18 و41 ودوفان زاباتا في الدقيقة 38 من ركلة جزاء ولويس مورييل في الدقيقة 83 وروسلان مالينوفسكي في الدقيقة 89 إلا أن سبيزيا سجل هدف ثانيا عن طريق نزولا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع أتالانتا رصيده إلى 25 نقطة في المركز الرابع، وتوقف رصيد سبيزيا عند 11 نقطة في المركز السادس عشر.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي