مبعوث النرويج في السودان يدين العنف الذي لا يطاق

أ ف ب
2021-11-19

 

 سفيرة النرويج في السودان تيريز لوكين غيزيل تتحدث خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس في العاصمة الخرطوم(ا ف ب)

بعد أكثر أيام الاحتجاجات دموية منذ الانقلاب السوداني الشهر الماضي، أعرب مبعوث النرويج، وهو لاعب دبلوماسي رئيسي ومتبرع رئيسي في البلاد التي مزقتها الصراعات، عن أسفه لحملة القمع "التي لا تطاق".

وقالت السفيرة تيريز لوكين غيزيل لوكالة فرانس برس بعد مقتل 15 متظاهرا على الاقل في العاصمة الاربعاء 17 نوفمبر 2021م "ادين بشدة العنف الذي استخدم ضد المتظاهرين العزل في الخرطوم".

وقالت إن "إعاقة الوصول إلى المستشفيات وتعطيل السلامة والعلاج في المستشفيات أمر لا يطاق وغير قانوني"، مضيفة أن إغلاق الهاتف والإنترنت "لا يؤدي أيضا إلى حوار ذي مغزى".

 والنرويج عضو في ما يسمى بالترويكا، مع بريطانيا والولايات المتحدة، التي لعبت دورا رئيسيا في التوسط للتوصل إلى اتفاق سلام عام 2005 بين الحكومة السودانية والمتمردين، مما مهد الطريق لإنشاء جنوب السودان.

وقد شاركت في محادثات الأزمة منذ استيلاء الفريق الأول عبد الفتاح البرهان على السلطة في 25 أكتوبر/تشرين الأول، والذي احتجز القيادة المدنية، مما أدى إلى إنهاء فترة انتقالية دامت عامين إلى الحكم المدني.

وبذلك يرتفع عدد القتلى في الاحتجاجات المناهضة للانقلاب إلى 39 شخصا، وفقا للمسعفين.

وقال الأطباء إن معظم الوفيات نجمت عن الرصاص، في حين نفت الشرطة استخدام الذخيرة الحية وأصرت على أنها استخدمت "الحد الأدنى من القوة" لتفريق الاحتجاجات.

وقال غيزيل ان النرويج " حذرت من الاستخدام غير متناسب للقوة " فى اجتماعات مع القيادة العسكرية السودانية .

وقالت "من غير المقبول أن يتعرض المتظاهرون الذين يمارسون حقهم في التعبير عن آرائهم للخطر". وتتمثل ولاية قوات الأمن في حماية الشعب".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي