ماكرون استقبل الرئيس البرازيلي الأسبق لولا في الاليزيه

ا ف ب
2021-11-18 | منذ 2 أسبوع

 

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدلي بخطاب في احتفال تكريما للحركيين الجزائريين في قصر الإليزيه في 20 أيلول/سبتمبر 2021(ا ف ب)

استقبل إيمانويل ماكرون الأربعاء 17 نوفمبر 2021م الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا المرشح المحتمل للرئاسة في انتخابات تشرين الأول/أكتوبر 2022 والأوفر حظا للفوز فيها على الرئيس الحالي جايير بولسونارو خصم الرئيس الفرنسي .

 وقالت الرئاسة الفرنسية إن اللقاء عقد على غداء في قصر الإليزيه تناول "آخر التطورات على الساحة الدولية".

وأضافت أن لولا "عرض رؤيته لدور البرازيل في العالم مشيرا إلى أنه خلال السنوات الثلاث الماضية، انسحب بلده من الإطار المتعدد الأطراف ومن الاتفاقيات الدولية الرئيسية".

وتابعت أن الرئيس البرازيلي الأسبق "أعرب عن أسفه لتباطؤ التكامل الإقليمي في أميركا اللاتينية بينما يفترض أن تلعب القارة دورا في مواجهة التحديات العالمية الكبرى".

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون عاد من جهته إلى "كفاحه من أجل تعددية فعالة" خصوصا بشأن قضيتي كوفيد والمناخ، وعرض له "رؤيته لأوروبا أكثر سيادة وديموقراطية ووحدة تلعب دور قوة توازن على الساحة الدولية".

وأكد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابريال أتال إن الزيارة لا تمثل "تدخلا في النقاش السياسي الوطني في البرازيل".

ويقوم الرئيس البرازيلي الأسبق (2003-2011) الذي أكد الاثنين أنه "مستعد" للمشاركة في الانتخابات الرئاسية في البرازيل، بجولة أوروبية هذا الأسبوع تشمل بروكسل وبرلين وباريس ومدريد.

وقد أجرى الجمعة محادثات مع أولاف شولتس الذي سيتولى منصب المستشار في ألمانيا على الأرجح، وأعلن عن لقاء مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز.

في باريس التقى لولا (76 عاما) زعيم اليسار المتطرف جان لوك ميلانشون ظهر الأربعاء بعد أن تحدث في اليوم السابق مع الاشتراكية آن هيدالغو، وهما مرشحان للانتخابات الرئاسية في نيسان/أبريل.

ووجه ماكرون ولولا، انتقادات لاتفاقية التجارة بين الاتحاد الأوروبي والسوق المشتركة لدول أميركا الجنوبية التي تم إبرامها في 2019 لكن لم يصادق عليها الطرفان. وتحدث ماكرون عن أسباب تتعلق باحترام الالتزامات المناخية بينما رأى لولا أن هذه الاتفاقية تساهم في إضعاف الصناعة في البرازيل.

وماكرون وجه انتقادات حادة لبولسونارو عند انعقاد قمة مجموعة السبع في بياريتس في 2019 بشأن إدارة حرائق الغابات في منطقة الأمازون.

وقد استقبل في بياريتس أحد قادة السكان الأصليين والمدافعين عن البيئة راوني عدو الرئيس البرازيلي.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي