مخاوف على الفيلة البنغلاديشية بعد موجة من عمليات القتل  

أ ف ب
2021-11-15

 

أقل من 100 في بنغلاديش(ا ف ب)

ذكر مسئولون الاحد 13 نوفمبر 2021م  ان ما لا يقل عن اربعة افيال اسيوية قتلت فى بنجلاديش خلال الاسبوع الماضى ، مما يعرض تضاؤل عدد المخلوقات المهددة بالانقراض لمزيد من الخطر .

ولا يزال اقل من 100 فى الدولة الواقعة فى جنوب اسيا حيث تدخل فى صراع منتظم مع البشر مع تقلص اراضيها.

وقال المسؤول في ادارة الغابات رفيق الاسلام شودري لوكالة فرانس برس ان "اربعة افيال نفقت في قسم شيتاغونغ وحدها منذ الاسبوع الماضي".

وقال ان اثنين صعقا بالكهرباء والثالث اصيب بالرصاص في محمية حرجية في حين توفي اخر "لاسباب طبيعية".

وذكرت الشرطة هناك ان فيلا رابعا لقى مصرعه ايضا بصدمة كهربائية فى شمال شيربور بالقرب من الحدود الهندية .

على مدى أجيال، استخدمت الفيلة تلال شيتاغونغ كطريق للهجرة ذهابا وإيابا من ميانمار المجاورة.

لكن التوسع الحضري والزراعة ومخيمات اللاجئين التي تؤوي حوالي مليون لاجئ من الروهينغا من ميانمار قد قلصت أراضيها وأدت إلى أعداد متزايدة من الوفيات - الفيلة والناس على حد سواء.

وقد قتل اثنا عشر فيلا في جميع أنحاء بنغلاديش في الأشهر ال 18 الماضية.

ويستخدم المزارعون أسلاكا كهربائية حية على طول محيطهم لإبعاد الفيلة الرعوية، التي قال تشودري إنها "أكبر تهديد" لبقائها على قيد الحياة.

وقال راكيبول أمين من الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة إن الزراعة غير المشروعة في المناطق الحرجية هي المسؤولة جزئيا عن عمليات القتل.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي