"الدفاع التونسية" تؤكد أهمية الشراكة الاستراتيجية مع واشنطن عسكريا

2021-11-12

التعاون العسكري التونسي الأمريكي في السنوات الأخيرة تطور كميّا ونوعيا في مجالات التدريب ودعم التجهيزات (ا ف ب)

تونس: أكدت تونس، الجمعة 12نوفمبر2021، أهمية الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة في المجال العسكري.

جاء ذلك خلال لقاء بمقر وزارة الدفاع التونسية، جمع وزيرها عماد ممّيش بسفير الولايات المتحدة لدى البلاد دونالد بلوم، بحسب بيان للوزارة، اطلع عليه مراسل الأناضول.

وأضاف مميش أن "التعاون العسكري التونسي الأمريكي في السنوات الأخيرة تطور كميّا ونوعيا في مجالات التدريب ودعم التجهيزات، ممّا ساهم في الارتقاء بالجاهزية العملياتية للمؤسسة العسكرية".

من ناحيته لفت سفير الولايات المتحدة إلى "التطوّر الحاصل في قدرات أفراد المؤسسة العسكرية والمستوى الرفيع الذي بلغه التعاون العسكري بين البلدين والنتائج المحققة في المجال".

وعبّر بلوم "عن مواصلة الإدارة الأمريكية الوقوف إلى جانب تونس في ما يتعلق بأمن الحدود والتكوين والتدريب والمساعدة الفنية، ومعربا عن تعهده بمزيد بذل الجهد في سبيل دعمه"، وفق المصدر ذاته.

يأتي اللقاء في ظل توترات بتونس، فمنذ 25 يوليو/ تموز الماضي، تعاني البلاد أزمة سياسية حادة، حيث بدأ الرئيس قيس سعيد سلسلة قرارات استثنائية، منها تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة.

ورفضت غالبية القوى السياسية وبينها حركة "النهضة" قرارات سعيد الاستثنائية، واعتبرتها "انقلابا على الدستور"، بينما أيدتها قوى أخرى رأت فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011" التي أطاحت بنظام الرئيس آنذاك، زين العابدين بن علي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي