الأميرة شارلين عادت إلى موناكو بعدما أمضت أشهراً في جنوب إفريقيا

ا ف ب
2021-11-08

ألبرت الثاني أمير موناكو وزوجته شارلين في حفل مونتي-كارلو بموناكو في 24 أيلول/سبتمبر 2020 (اف ب)

عادت أميرة موناكو شارلين إلى القصر الأميري صباح اليوم الاثنين بعدما أمضت أشهراً عدة في جنوب إفريقيا حيث أجريت لها عمليات جراحية، بحسب ما افاد مصدر قريب من القصر. 

وأوضح المصدر نفسه أن شارلين وصلت في الساعة 8,35 صباحا (07,35 بتوقيت غرينتش) إلى مطار نيس بجنوب فرنسا في الطائرة الأميرية التي أعادتها من ديربان.

وكانت زوجة أمير موناكو ألبير البالغة 43 عاماً والموجودة منذ أشهر في جنوب إفريقيا التي نشأت فيها وتحمل جنسيتها خضعت في 13 آب/أغسطس لعملية جراحية لم ترشح عنها تفاصيل كثيرة. وقد وافاها الأمير ألبير وأولادهما إلى هناك خلال فترة نقاهتها.

ونقلت شارلين في ايلول/سبتمبر الفائت إلى المستشفى في حال طارئة على إثر تعرّضها لوعكة صحية نتيجة مضاعفات ناجمة عن التهاب حاد في الأذن والأنف والحنجرة اصيبت به في أيار/مايو"، بحسب بيان أصدرته يومها  المؤسسة التي تحمل اسمها. ثم أجريت لها في مطلع تشرين الأول/أكتوبر عملية جراحية مرتبطة بهذا الالتهاب، خضعت خلالها لبنج عمومي.

وتزوّجت السبّاحة السابقة شارلين لينيت ويتستوك المولودة سنة 1978في روديسيا (زيمبابوي حالياً) أمير موناكو ألبير الثاني في 2011. ولم يُحتفل في تموز/يوليو الفائت بالذكرى العاشرة لزواجهما في الإمارة بسبب غياب شارلين.

وألبير هو نجل الأمير رينييه الثالث والنجمة السينمائية الأميركي غريس كيلي التي توقيت بحادث سيارة عام 1982.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي