بطولة إنكلترا: أرسنال الى المركز الخامس وبداية مخيبة لكونتي

ا ف ب
2021-11-08 | منذ 3 شهر

 

مدرب توتنهام الإيطالي أنتونيو كونتي خلال مباراته الأولى في الدوري الانكليزي أمام إيفرتون على ملعب غوديسون بارك في ليفربول في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2021(أ ف ب)

واصل أرسنال نتائجه الايجابية في الاونة الاخيرة بفوزه الصعب على ضيفه واتفورد 1-صفر في المرحلة الحادية عشرة ليرتقي الى المركز الخامس من بطولة انكلترا لكرة القدم التي شهدت اشراف الايطالي انتونيو كونتي على اول مباراة رسمية له في الدوري منذ تعيينه مدربا لتوتنهام ليعود فريقه بالتعادل السلبي من ايفرتون.

على ملعب الامارات في شمال لندن، ألغى الحكم هدفاً لبوكايو ساكا بعد مرور 7 دقائق بداعي التسلل، ثم أهدر المهاجم الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ ركلة جزاء تصدى لها حارس واتفورد بن فوستر (36).

واثمر ضغط أرسنال هدف المباراة الوحيد عن طريق لاعب وسطه الشاب اميل سميث روي الذي سدد كرة زاحفة من مشارف منطقة الجزاء (56).

وكان فريق "الغانرز" استهل الموسم الحالي بسقوطه في مبارياته الثلاث الاولى قبل أن يستعيد توازنه تدريجياً.

وصعد أرسنال الى المركز الخامس في الترتيب رافعاً رصيده الى 20 نقطة ومتخلفاً بفارق الاهداف عن وست هام الرابع الذي يواجه ليفربول لاحقاً.

وعلى ملعب غوديسون بارك، اكتفى توتنهام الجريح بنقطة بخروجه بالتعادل السلبي مع إيفرتون.

واستعان الفريق اللندني بخدمات كونتي مدرب تشلسي السابق بعد اقالة البرتغالي نونو اشبيريتو سانتو بعد 4 أشهر فقط من تلسمه منصبه وذلك بسبب سوء النتائج.

دخل الفريقان المواجهة بينهما وهما في أمسّ الحاجة الى النقاط بعد حصد ايفرتون لنقطتين في آخر 5 مباريات، في المقابل خاضها توتنهام وقد خسر اخر مباراتين له في الدوري من دون ان يسجل امام وست هام صفر-1 ثم امام مانشستر يونايتد صفر-3.

كان توتنهام الطرف الافضل في الشوط الاول وسنحت له أبرز فرصة له عندما مرر هدافه هاري كاين كرة عرضية أطلقها الظهير الايسر الاسباني سيرخيو ريغيلون على الطاير لكنه اطاحها فوق العارضة.

تحسن أداء ايفرتون في الثاني واحتسب له الحكم ركلة جزاء اثر قيام حارس توتنهام الفرنسي هوغو لوريس باعاقة المهاجم البرازيلي ريتشارليسون داخل المنطقة لكن الحكم تراجع عن قراره بعد معاينة الحادثة وسط سخط جمهور ايفرتون.

وكاد الارجنتيني جيوفاني لو سيلسو يحسم النتيجة في صالح توتنهام عندما سدد كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة لكن القائم الايمن تصدى لها (82).

وانهى ايفرتون المباراة بعشرة لاعبين في الوقت بدل الضائع بعد طرد مدافعه مايسون هولغايت لتدخل عنيف على الدنماركي بيار هويبيرغ.

وفي مباراة ثالثة، تعادل ليدز يونايتد أمام ضيفه ليستر سيتي 1-1.

سجل للمضيف البرازيلي رافينيا في الدقيقة 26، وأدرك الضيوف التعادل بعد دقيقيتين عبر هارفي بارنز.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي