"طالبان" تستعد إعادة فتح الجامعات الحكومية مع الفصل بين الجنسين

2021-10-29

كانت الحكومة الأفغانية الماضية قررت إغلاق جميع الجامعات الحكومية (أ ف ب)

كابول: قالت حركة طالبان إنها ستعيد فتح أبواب الجامعات الأفغانية قريبا بعد اتخاذ تدابير خاصة تجعل عملية التعليم مستندة للشريعة الإسلامية، ويقول القائمون على العملية التعليمية إن التحديات الاقتصادية هي الأكثر تأثيرا في معدل إقبال الطلبة على التعليم الجامعي الذي لا يزال معطلا في البلاد منذ أكثر من عام.

وكانت الحكومة الأفغانية الماضية قررت إغلاق جميع الجامعات الحكومية، وعددها 39، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا وأيضا بسبب تحذيرات أمنية، واستمر الإغلاق حتى بعد سيطرة حركة طالبان على الحكم في منتصف أغسطس/آب الماضي.

ويقول وزير التعليم العالي عبد الباقي حقاني إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد استئناف الدراسة وعودة الطلاب إلى الجامعات،" لكننا لن نسمح بالاختلاط بين الجنسين لأنه مناف للشريعة". وكان الوزير صرح في سبتمبر/أيلول الماضي أنه بإمكان النساء في أفغانستان الدراسة بالجامعات ومواصلة الدراسات العليا بشرط الفصل بين الجنسين في الفصول الدراسية، وارتداء الحجاب.

قبل حكم طالبان

وقبل سيطرة طالبان على السلطة، كانت الجامعات مختلطة، ولم يكن على الطالبات الالتزام بقواعد اللباس، إلا أن الأغلبية العظمى منهن اخترن ارتداء الحجاب بما يتماشى مع التقاليد.

ولا تسري حالة الإغلاق على الجامعات الأهلية والخاصة، والتي يصل عددها إلى 129، ولكنّها ملزمة بتطبيق تعليمات الحكومة التي تقودها حركة طالبان.

ويقول عبد الحق حقاني -المعاون العلمي في جامعة أفغان الخاصة- إنه لن تحدث تغييرات جذرية في المناهج، لكن هناك تعليمات تقضي بفصل الطلبة الذكور عن الإناث، والتحدي الأكبر هو تردي الحالة الاقتصادية للبلاد، ما جعل الإقبال على التعليم الجامعي ضعيفا.

وقد دفعت المشاكل والمعوقات الاقتصادية التي تواجهها أفغانستان وحالة الإغلاق المستمر للجامعات؛ عددا غير قليل من الطلاب إلى اتخاذ قرار عدم العودة إلى مقاعد الدراسة، وانخرط معظمهم في سوق العمل لتأمين قوت عائلاتهم.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي