"يديعوت" تكشف عن عقبة أمام إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس

2021-10-28 | منذ 1 شهر

الإدارة الأمريكية في حاجة إلى موافقة إسرائيل على إعادة فتح قنصليتها في القدس (أ ف ب)

كشفت وسائل إعلام عبرية، الخميس 28أكتوبر2021، أن الولايات المتحدة الأمريكية بحاجة إلى موافقة إسرائيل من أجل إعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس المحتلة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس ، عن نائب وزير الخارجية الأمريكي، بريان مكوهان، أن الإدارة الأمريكية في حاجة إلى موافقة إسرائيل على إعادة فتح قنصليتها في مدينة القدس أمام الفلسطينيين.

وشدد مكوهان على أن بلاده في حاجة إلى موافقة تل أبيب على فتح أي منشأة دبلوماسية في بلادها، عبر إذن كتابي، على حد قوله، وذلك بعد ما تردد على أن الإدارة الأمريكية ستقوم بإعادة فتح قنصليتها في مدينة القدس المحتلة من جانب واحد، فور علمها بموافقة إسرائيل على تمرير الميزانية العامة للبلاد.

سبق وكشفت وسائل إعلام عبرية تشكيل الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية طاقم مفاوضات سرية، بهدف وضع حلول نهائية بشأن أزمة إعادة فتح القنصلية الأمريكية للفلسطينيين شرق القدس.

وكانت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية قد أكدت أن هناك خلافات بين كل من نفتالي بينيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي، ويائير لابيد، وزير خارجيته، بشأن المناقشة التي أجراها الأخير مع أنتوني بلينكن، نظيره الأمريكي، والتي تتعلق بالقنصلية الأمريكية التي تريد الإدارة الأمريكية إعادة فتحها في مدينة القدس.

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قد أغلقت القنصلية الأمريكية في القدس، التي كانت تقدم الخدمات للفلسطينيين، واعتبرت حلقة وصل بين الجانبين، الفلسطيني والأمريكي.

ونقلت الصحيفة العبرية عن مصدر سياسي إسرائيلي أن وزير الخارجية يائير لابيد تعهد إلى بلينكن بالسماح بإعادة فتح تلك القنصلية فور تشكيل حكومة بلاده، موضحا أنه طلب التأجيل إلى ما بعد تمرير ميزانية بلاده في الكنيست، الشهر المقبل، بدعوى ضمان استقرار الحكومة الإسرائيلية، وهو ما وافق عليه بلينكن، آنذاك.

وأوضحت الصحيفة أنه تبين لاحقا أن بينيت يرفض هذه الخطوة الأمريكية، وهو ما صرح به خلال لقائه الشهر الماضي، مع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في البيت الأبيض، حتى بعد إقرار ميزانية بلاده، أي قرار فوجئت به الإدارة الأمريكية، التي تريد الإسراع في فتح تلك القنصلية في القدس المحتلة.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي