المشاط: الأمم المتحدة قدمت الغطاء السياسي لجرائم التحالف في اليمن

2021-10-25 | منذ 1 شهر

مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة الحوثيين ( أنصار الله )

صنعاء (الجمهورية اليمنية) – الأمة برس- اتهم مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة الحوثيين ( أنصار الله ) والغير معترف يه دوليا، الأمم المتحدة بالانحياز إلى التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

وقال المشاط في رسالة بعثها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش نشرتها وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها الحوثية في صنعاء الأحد، إن "الأمم المتحدة قدمت الغطاء السياسي للجرائم الفظيعة التي يرتكبها التحالف منذ 26 مارس 2015 بعدوانه الغاشم والحصار الخانق على الشعب اليمني".

وأبد استغراب جماعته من "موقف مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة الذي يكيل بمكيالين ويحمل الضحية كل الوزر ويعفي الجاني من أي مسؤولية، وما بيان مجلس الأمن الأخير الذي رافقته غارات جوية للتحالف استهدفت المدنيين والأعيان المدنية إلا دليلاً واضحاً على هذا الانحياز".

واعتبر "استمرار الأمم المتحدة في اعتماد هذه السياسة غير الصائبة يعاظم من استياء الشعوب ومعاناتها يوماً بعد آخر وصولاً إلى أن يصبح دورها لا قيمة له عند شعوب العالم كنتيجة طبيعية لابتعاده الواقعي عن تطلعاتها وآمالها وميثاقها ومبادئها".

ورأى القيادي الحوثي، أن "عدم التجديد لفريق خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين واحدٌ من الدلائل الحديثة التي تثبت حقيقة الانحياز المستمر وعلى قدرة المال السعودي على التأثير سلباً على مستوى أداء الأمم المتحدة ويجعلها منحازة إلى الجاني ضد الضحية"، حسب قوله.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي