الأمم المتحدة تعلن توسيع نطاق الاستجابة الإنسانية في محافظة مأرب

2021-10-25 | منذ 1 شهر

 توسيع نطاق الاستجابة الإنسانية في مأرب وصل إلى أكثر من 2700 أسرة بالمساعدات الغذائية (أ ف ب)

مأرب-الجمهورية اليمنية: أعلنت الأمم المتحدة، الإثنين 25أكتوبر2021، توسيع نطاق الاستجابة الإنسانية بمحافظة مأرب، حيث تشهد أكبر موجة نزوح جراء الصراع في البلاد.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، عبر حسابه على "تويتر"، إن "وكالات الإغاثة عملت على توسيع نطاق الاستجابة الإنسانية في مأرب لتصل إلى أكثر من 2700 أسرة بالمساعدات الغذائية".

وأضاف أن "هناك 6 عيادات متنقلة على الأرض تقدم الرعاية الصحية في المناطق التي يسهل الوصول إليها بمأرب"، دون تفاصيل أخرى.

والجمعة، حذرت الحكومة اليمنية من أزمة إنسانية وشيكة في مأرب، جراء ازدياد أعداد النازحين بسبب تفاقم الصراع بالمحافظة النفطية الحيوية.

وتحوي مأرب أكثر من مليون نازح، يشكلون ربع إجمالي النازحين باليمن، وفق تقارير أممية سابقة.

ومنذ بداية فبراير/شباط الماضي 2021، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، وكذلك احتوائها على محطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، ومنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي