جائزة الولايات المتحدة الكبرى: فيرستابن يتفوق على هاميلتون ويبتعد في الصدارة

أ.ف.ب - الأمة برس
2021-10-24 | منذ 1 شهر

المشجعون يحتفلون بعد مرور سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن في المركز الأول خلال جائزة الولايات المتحدة للفورمولا واحد، اوستن، تكساس في 24 تشرين الاول/اكتوبر 2021 (أ.ف.ب)

تفوق سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن على بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون وابتعد في صدارة الترتيب العام، بعد فوزه بجائزة الولايات المتحدة الكبرى، الجولة السابعة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد الأحد على حلبة الأميركيتين في أوستن (تكساس).

وأنهى فيرستابن وهاميلتون السباق من حيث انطلقا في المركزين الأول والثاني، ليحرز الهولندي فوزه الثامن للموسم والثامن عشر في مسيرته، ما سمح له بالابتعاد في صدارة الترتيب العام عن سائق مرسيدس بفارق 12 نقطة قبل 5 جولات على نهاية الموسم.

وأكمل فريق ريد بول منصة التتويج بحلول المكسيكي سيرخيو بيريس ثالثاً أمام سائق فيراري ابن موناكو شارل لوكلير وسائق ماكلارين الأسترالي دانيال ريكياردو وسائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس.

وجاءت نهاية السباق قمة في الإثارة بعدما قلص هاميلتون الفارق الذي يفصله عن فيرستابن الى أقل من ثانية نتيجة تأخره في إجراء توقفه الثاني لاستبدال إطاراته، لكن الهولندي صمد تحت الضغط وحتى أنه رفع من وتيرته في الأمتار الأخيرة لينهي السباق أمام بطل العالم سبع مرات بفارق 1.333 ثانية.

- بداية مثالية لهاميلتون -

وكانت البداية مثالية لهامليتون، إذ نجح في تجاوز فيرستابن عند المنعطف الأول، فيما حافظ بيريس على مركزه الثالث بعدما أفسح المجال للهولندي للبقاء أمامه، ومن خلفهما شارل لوكلير.

وبدأ هامليتون يبتعد عن سائق ريد بول ووصل الفارق بينهما الى قرابة ثانية مع الوصول الى اللفة الخامسة من أصل 56 يتكون منها السباق، إلا أن الهولندي عاد بقوة وقلص الفارق ودخل في معركة مع بطل العالم لكن الأخير بقي متمسكاً بالصدارة.

وأدى هذا الأمر بفيرستابن الى الدخول باكراً لاستبدال إطارات سيارته في اللفة 11، ليخرج في المركز الخامس خلف هامليتون وبيريس ولوكيلر وسائق ماكلارين الأسترالي دانيال ريكياردو.

وعلق الهولندي على هذا الأمر "بالطبع خسرنا في بداية السباق فحاولنا القيام بشيء آخر. استهلاك الإطارات مرتفع على هذه الحلبة. اعتمدنا مقاربة عدائية ولم أكن متأكداً من أنها ستفلح، لكن اللفات الأخيرة كانت ممتعة".

وعاد الهولندي الى المركز الثاني بعد لفات معدودة نتيجة دخول السائقين أمامه لاستبدال الإطارات، باستثناء هاميلتون الذي بقي أمام الهولندي حتى توقف في اللفة 14، ليخرج خلف الأخير.

وكان الفارق بين الغريمين أكثر من 6 ثوان ونصف الثانية مع الوصول الى اللفة الخامسة عشرة، في وقت سيطرت الرتابة على السباق باستثناء الصراع بين سائق ألبين الإسباني فرناندو ألونسو وثنائي ألفا روميو الفنلندي كيمي رايكونن والإيطالي أنتونيو جوفيناتسي على المركز العاشر وتذمر الثلاثة من الخروج عن حدود الحلبة.

في هذه الأثناء، كان هاميلتون يقلص الفارق تدريجياً ويقترب أكثر فأكثر من فيرستابن حتى بات على بعد أقل من ثلاث ثوانٍ من الهولندي مع الوصول الى اللفة السابعة والعشرين.

- صراع الاستراتيجيات -

مع تفعيل سيارة الأمان الافتراضية في اللفة 28 لرفع بعض الأشلاء عن الحلبة، واصل هامليتون تقليص الفارق ما دفع فيرستابن الى استعجال توقفه الثاني واستبدال إطاراته في اللفة 30 قبل أن يلحق به زميله بيريس الذي خرج خلف لوكلير في المركز الرابع قبل أن يعود ويتقدم على الأخير بعد توقف سائق فيراري في اللفة الثالثة والثلاثين.

وفي ظل خسارته القليل من الوقت لصالح فيرستابن، قرر هاميلتون تأخير توقفه الثاني على أمل أن تسمح له الإطارات الجديدة في الضغط على الهولندي في أواخر السباق.

واستبدل هاميلتون إطاراته في اللفة 38 وخرج خلف فيرستابن بفارق قرابة 8 ثوانٍ مع بقاء 18 لفة حتى النهاية، ثم بدأ ضغطه وتقليص الفارق تدريجياً حتى وصل الى قرابة 4 ثوانٍ ونصف في اللفة 43.

ومع الدخول في اللفات العشر الأخيرة، نزل الفارق بين السائقين الى أقل من ثلاث ثوانٍ ثم الى قرابة ثانية ونصف مع الدخول في اللفات الخمس الأخيرة، لكن فيرستابن عرف كيف يتعامل مع الوضع وضغط في اللفات الحاسمة ليمنع بطل العالم من تجاوزه، ليخرج في النهاية منتصراً.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي