دوري أبطال أوروبا: الحرس القديم لبرشلونة يحيي آماله بفوز أول

أ.ف.ب
2021-10-20 | منذ 2 شهر

مدافع برشلونة جيرارد بيكيه فرحاً بهدفه في مرمى دينامو كييف الأوكراني خلال مباراة الفريقين في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو في 20 تشرين الأوّل/أكتوبر 2021 (أ.ف.ب)

أحيا برشلونة الإسباني آماله بالتأهل من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما حقق فوزه الاول وجاء على حساب ضيفه دينامو كييف الأوكراني 1-صفر، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة الأربعاء.

ويدين النادي الكاتالوني بالنقاط الثلاث إلى الحرس القديم مدافعه جيرار بيكيه الذي سجل هدف الفوز اليتيم في الدقيقة 36.

ونجح مدرب برشلونة الهولندي رونالد كومان في الفوز برهانه الثاني في أسبوع حاسم، شهد تغلبه على فالنسيا 3-1 في الدوري، على أن يلتقي في رهانه الثالث مع غريمه اللدود ريال مدريد في "الكلاسيكو" الأول بينهما هذا الموسم الاحد المقبل.

ونفض الـ"بلاوغرانا" غبار خسارتيه في مباراتيه الأوليين أمام بايرن ميونيخ الألماني 3-صفر وبنفيكا البرتغالي بالنتيجة ذاتها، وتعرضه لثلاث هزائم في عقر داره "كامب نو" في المسابقة القارية الأم، في أسوا سلسلة للنادي الذي لم يمرّ  بهذه المرحلة السيئة من ناحية النتائج، إذ كان تعرض سابقاً لنفس عدد الهزائم في 79 مباراة، حيث حقق 59 فوزاً مقابل 12 تعادلاً.

وعزز برشلونة آماله في حجز بطاقة التأهل إلى الدوري التالي بتخليه عن قاع الترتيب لدينامو كييف بالذات، بعدما رفع رصيده إلى 3 نقاط، حيث يأمل أن يسدي بايرن متصدر المجموعة خدمة له بالفوز على مضيفه بنفيكا البرتغالي، إذ سيتجمد رصيد الأخير عند 4 نقاط في المركز الثاني.

وواجه برشلونة منافساً يعرفه جيداً، إذ سبق لهما أن التقيا في دور المجموعات للمسابقة القارية في الموسم الماضي، ففاز الكاتالوني على ملعبه ذهاباً 2-1، قبل أن يكرر انتصاره إياباً برباعية نظيفة.

في المقابل، فشل دينامو كييف في تحقيق فوزه الأوّل في المسابقة هذا الموسم بعدما تعادل سلباً مع بنفيكا، قبل أن يتعرض لخسارة قاسية بخماسية نظيفة أمام العملاق البافاري.

وضع المدرب كومان نجمه الشاب أنسو فاتي على مقاعد البدلاء، قبل أن يدفع به بين الشوطين (مع البرازيلي فيليبي كوتينيو) بدلاً من المهاجم الهولندي لوك دي يونغ، على غرار الوافد الجديد المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو العائد من الاصابة والذي خاض دقائقه الأولى أمام فالنسيا في الـ"ليغا" الأحد (دخل في الدقيقة 75 بدلاً من المهاجم الهولندي ممفيس ديباي).

وأشرك المدرب الهولندي الفرنسي كليمان لانغليه إلى جانب بيكيه في الدفاع بدلاً من إريك غارسيا الموقوف.

سريعاً، كاد برشلونة يفتتح التسجيل بعد دقيقتين من صافرة البداية اثر عرضية من جوردي ألبا ورأسية من الاميركي سيرجينيو ديست مرت بمحاذاة القائم، قبل أن يصد الحارس جورجي بوشان تسديدة بينية للوافد الجديد لوك دي يونغ (21).

وفي خضم استحواذ برشلونة على الكرة مع نسبة 61 في المئة في الدقائق الـ 25 الاولى مع 4 تسديدات، منها واحدة بين الخشبات الثلاث، كان الحرس القديم عند حسن ظن كومان، بعدما افتتح بيكيه التسجيل اثر لعبة رائعة من ألبا إلى وسط منطقة الجزاء تابعها المدافع الدولي الاسباني بقدمه اليسرى في الشباك جورجي بوشان (36)، الذي كان تألق قبل ثوانٍ بصده تسديدة مشابهة لديست. 

في الشوط الثاني، تفنن البديل فاتي في إهدار فرصة بعد تمريرة من المهاجم ديباي، تلقفها الدولي الشاب وظهره إلى المرمى ولعبها مقصية بجانب القائم (53).

ومع ضغط برشلونة وتحركات خطيرة أمام مرمى ضيفه، أراح الحكم أعصاب الجماهير الكاتالونية بإطلاق صافرة النهاية بفوز مستحق و3 نقاط ذهبية هي الأولى له في المسابقة القارية الأم هذا الموسم، قبل 5 أيام من "الكلاسيكو" المنتظر.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي