رئيس البرازيل يواجه تهمة ارتكاب جرائم متعمدة بسبب رد كوفيد

أ ف ب
2021-10-20

 

الرئيس البرازيلي جير بولسونارو متهم ب

ستطلب لجنة بمجلس الشيوخ البرازيلى اليوم الاربعاء  20 اكتوبر 2021م  توجيه تهمة ارتكاب جرائم " متعمدة " للرئيس جير بولسونارو بسبب ادارته لجائحة كوفيد - 19 التى اسفرت عن مصرع 600 الف من مواطنيه .

وبعد ستة أشهر من جلسات الاستماع المليئة بالأحداث، مع إفادات الشهود العاطفية والكشف المخيف عن استخدام أدوية غير فعالة على "خنازير غينيا البشرية"، ستقدم لجنة التحقيق تقريرها الذي طال انتظاره.

وقد كشف رينان كالهيروس عضو مجلس الشيوخ الوسطى الذى يعد المؤلف الاول للتقرير الذى يقع فى 1200 صفحة انه احتفظ بتسع تهم على الاقل ضد الرئيس اليمينى المتطرف بما فيها " الشعوذة " و " الجرائم ضد الانسانية " .

الا انه اعلن في اللحظة الاخيرة سحب تهم "القتل" و"الابادة الجماعية" بعد بعض الاقتتال الداخلي داخل اللجنة.

وفي حين أن الاتهامات خطيرة، إلا أن العملية قد تكون رمزية فقط لأن بولسونارو يتمتع بدعم كاف من الكونغرس لتجنب بدء إجراءات العزل.

وعلى نحو مماثل، يستطيع النائب العام أوغوستو آراس، وهو حليف عينه بولسونارو، أن يحميه من أي اتهام.

كما يمكن ان يطلب التقرير توجيه الاتهام الى عدد من الوزراء وثلاثة من ابناء بولسونارو بمن فيهم فلافيو الذى يشغل عضوية اللجنة .

وقال "هذا التقرير يبدو وكأنه جملة، لكن الحكومة هادئة. وقال فرناندو بيزيرا رئيس الكتلة البرلمانية للحكومة فى مجلس الشيوخ لموقع يول على الانترنت " يمكنكم انتقاد موقف الرئيس ، ولكن ليس تجريمه " .

 -نحن نستحق الإعتذار

 

ولا يملك التحقيق سلطة توجيه الاتهامات، ولكن الكشف عنه يمكن أن يكون له تأثير سياسي خطير: سيتم إرسال التقرير إلى المدعي العام، ومحكمة الحسابات الاتحادية، بل ويمكن إرساله إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، حيث تم بالفعل تقديم شكاوى أخرى ضد بولسونارو.

وهو صداع اخر للرئيس الذى انخفضت شعبيته الى ادنى مستوى لها على الاطلاق والذى يتخلف عن الزعيم السابق اليسارى لويز ايناسيو لولا دا سيلفا فى استطلاعات الرأى قبل الانتخابات العامة التى ستجري العام القادم .

وكان من المقرر اصلا تقديم التقرير يوم الثلاثاء , لكنه اضطر الى تأجيله 24 ساعة , مما اثار انتقادات من وسائل الاعلام البرازيلية التى بدأت بالفعل فى تسريب التفاصيل .

وعقب شهادة العديد من الوزراء وكبار المسئولين الحكوميين ومديرى الاعمال والمستشفيات جاء دور اسر ضحايا كوفيد لتقديم بياناتهم الى اللجنة يوم الاثنين .

وقال "نحن نستحق اعتذارا من اعلى سلطة في الدولة. وقال مارسيو انطونيو سيلفا سائق سيارة الاجرة الذى فقد ابنه البالغ من العمر 25 عاما لصالح كوفيد للجنة وهو يكتف عن الدموع " ان الامر لا يتعلق بالسياسة ، اننا نتحدث عن حياة " .

وقال انطونيو كارلوس كوستا رئيس منظمة ريو دي باز غير الحكومية "ما رأيناه هو نقيض ما كنا نتوقعه من رئيس الجمهورية". واضاف " اننا لم نره ابدا يذرف دموع التعاطف ولا نعرب عن تعازيه للشعب البرازيلى فى الحداد " .







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي