مسؤول أمريكي رفيع يؤكد أن بلاده لا يمكنها حل الأزمة في اليمن دون السعودية

2021-10-14 | منذ 2 شهر

قال مسؤول أمريكي رفيع إن الإدارة الأمريكية تركز تركيز خاصا وقويا على حل الأزمة اليمنية، وإن بلاده لا يمكنها القيام بهذا الدور وحدها.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن "الدور السعودي مهم في حل الأزمة اليمنية، جنبا إلى جنب مع الحكومة اليمنية، والشركاء في المنطقة".

وأشار إلى أنه "زار المنطقة واليمن أكثر من مرة ليعود بعدها إلى واشنطن، إلا أنه في المنطقة اليوم لسبب محدد"، مؤكدا أنه "رافق مستشار الأمن القومي الأمريكي قبل عشرة أيام إلى المملكة، للقاء الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، للحديث عن اليمن، والعلاقات السعودية الأمريكية والأزمات والتحديات الموجودة في المنطقة".

وأوضح المسؤول، أن رحلته الحالية في المنطقة بدأت بالأردن ثم الإمارات ثم السعودية حاليا، ليكون الانطلاق بعدها إلى سلطنة عمان.

وفيما قال إن الحوار الأمريكي السعودي كان بناء للغاية، أكد أن "هناك التقاء قويا بالنسبة للرؤى الأمريكية والسعودية، لحل الأزمة اليمنية".

وأشار إلى أن "السعودية شريك لأمريكا خلال الثمانين عاما المنصرمة، وأن البلدين تعاملا مع الكثير من التحديات الإقليمية معا".

وأكد أنه "من غير المقبول بالنسبة لأمريكا، الهجوم بشكل يومي على السعودية، ما يهدد مواطني المملكة وقرابة 70 ألف مواطن أمريكي يعيشون على أراضيها".

وتابع المسؤول الأمريكي: "نحن نعتمد مئة بالمئة أنه لا يوجد حل عسكري لهذه الأزمة (اليمنية)، ومصممون أن نضمن أن يتفق جميع الفرقاء والأطراف على أساس أنه ليس هناك حل عسكري لهذه الأزمة، مما يعني بأنه يجب علينا أن نخلق أوضاعا ليتمكن اليمنيون أن يناقشوا مستقبلهم، وهذا هو التزامنا بالمضي قدما لمعالجة هذا السلام".

وقال، إن "واشنطن تتفق مع المملكة بأنه ليس هناك حل عسكري في اليمن"، مشددا على أن "الرياض تدعم الحوار اليمني اليمني، وهو ما بدا واضحا في إعلان المملكة في مارس من العام الحالي وقف إطلاق النار، في عرض لم يرد عليه الحوثيون حتى الآن".

المصدر:RT






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي