مسؤول عراقي: نتائج الانتخابات لن تلغى وسلاح الدولة جاهز

2021-10-14 | منذ 3 شهر

 

قال مستشار رئيس الوزراء العراقي للأمن الانتخابي مهند نعيم الكناني، الأربعاء 13 كتوبر 202م، إن "من المستحيل" إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد أخيراً، مشدداً على جاهزية "سلاح الدولة" للرد على أي تصعيد، وذلك وسط ضغوط وتشكيك من فصائل موالية لإيران في نزاهة الانتخابات الأخيرة، وإعلانها الاستعداد للتصعيد إذا لزم الأمر.

ورجَّحت الانتخابات الأخيرة كفة "التيار الصدري" بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر في البرلمان العراقي الجديد، فيما تراجع "تحالف الفتح" الذي يمثل "الحشد الشعبي"، ويضم فصائل شيعية موالية لطهران، بعدما كان القوة الثانية في البرلمان المنتهية ولايته.

 

وشدد الكناني على أن "من المستحيل إلغاء نتائج الانتخابات"، لافتاً إلى أنَّ "سلاح الدولة سيكون جاهزاً في حال فكرت إحدى الجهات باستخدام السلاح".

 

مشهد مضطرب

ورغم من مرور أكثر من 24 ساعة على إعلان المفوضية العليا للانتخابات المصادقة على النتائج الأولية، إلا أنَّ المشهد السياسي في العراق لا يزال متأرجحاً، بين مطالب الكتل الخاسرة بإعادة العد والفرز اليدوي، وتأكيدات المفوضية على أن النتائج المعلنة هي نتائج أولية قابلة للتغيير.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي