إيلون ماسك يوسع الفارق كأغنى شخص في العالم ويسخر من بيزوس

2021-10-12 | منذ 2 شهر

بيزوس وماسك (ارشيفية)

رد الشريك المؤسس لشركة تسلا، على تغريدة من بيزوس في وقت مبكر من يوم الاثنين برمز تعبيري للميدالية الفضية بعد أن ازدادت الفجوة بين أغنى شخصين في العالم الأسبوع الماضي من خلال التقييم المتزايد لشركة الصواريخ التابعة لماسك، سبيس إكس SpaceX. لتبلغ صافي ثروته الآن 222 مليار دولار، في حين أن بيزوس المؤسس لشركة أمازون.كوم تبلغ ثروته 190.8 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

صعدت الفجوة في الخلافات بين المليارديرين اللذين يحاولان إحداث ثورة في صناعة الفضاء.

وتتحدى شركة بلو أوريغن، التابعة لبيزوس، عقداً حكومياً أميركياً مع SpaceX لتطوير التكنولوجيا لهبوط الأشخاص على القمر مرة أخرى، بينما انتقل ماسك سابقاً إلى تويتر ليطلق على مؤسس أمازون اسم أغنية "القطة الناسخة" للمشاريع التي تركز على الفضاء لشركته للتجارة الإلكترونية.

وفي ملف تم تقديمه مؤخراً إلى المنظمين الأميركيين، اتهمت شركة الأقمار الصناعية التابعة لشركة أمازون أيضاً ماسك وشركاته بخرق اللوائح بموقف عام مفاده أن "القواعد تخص أيضاً الأشخاص الآخرين".

وفي تغريدة له في وقت متأخر من يوم الأحد، نشر بيزوس صورة لمقال عام 1999 من Barron’s انتقد أمازون ووصفها بأنها واحدة من العديد من القصص التي تنبأت بزوال شركته.

أضاف ماسك، البالغ من العمر 50 عاماً، حوالي 11 مليارات دولار إلى ثروته يوم الجمعة بعد اتفاق مع مستثمرين قيمت شركة SpaceX بما يزيد عن 100 مليار دولار، أي أكثر من أربعة أضعاف حجم بلو أوريغن، وفقاً لمؤشر الثروة الخاص بـ Bloomberg.

لا يزال ماسك يستمد حوالي ثلاثة أرباع ثروته من شركة تسلا، التي شارك في تأسيسها عام 2003 بعد أن جنى ثروة من بيع موقع التجارة الإلكترونية PayPal إلى eBay مقابل 1.5 مليار دولار.

المصدر: العربية






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي