الانتخابات العراقية.. صالح والكاظمي يهنئان "الفائزين" واحتفالات تملأ بغداد

2021-10-11

احتفالات أنصار الكتلة الصدرية في بغداد بعد تصدر نتائج الانتخاباترحب الرئيس العراقي، برهم صالح، ورئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الإثنين 11-10-2021، بنتائج الانتخابات، وقدما تهنئتهما للفائزين بمقاعد في مجلس النواب والقوى المشكلة للبرلمان المقبل، حيث تصدر التيار الصدري النتائج الأولية.

وقال الكاظمي، في تغريدة له على حسابه على تويتر، "أقدم التهنئة الخالصة لكل الأخوات والأخوة النواب الفائزين في الانتخابات، كما أهنئ القوى السياسية التي ستشكل مجلس النواب المقبل، الذي نتمنى أن يكون مجلس عمل وبناء ودعم للدولة".

فيما عبر الرئيس العراقي عن تطلعه بقوة لمجلس نواب يُعبر عن إرادة الشعب.

وقال صالح في تغريدة: "أتقدم بأحر التهاني إلى جميع الفائزين في الانتخابات والكتل المُتصدرة منها، ونتطلعُ بقوة لمجلس نواب يُعبر عن إرادة الشعب ويستجيب لتطلعاته في الإصلاح، ويعملُ على تشكيل حكومة فاعلة تحمي المصالح العليا للبلد بترسيخ دولة مقتدرة خادمة للشعب وحامية لسيادته".
يذكر أن مفوضية الانتخابات العراقية لم تعلن بعد عن النتائج النهائية.

وأشار عماد جميل، عضو الفريق الإعلامي في المفوضية العراقية، لبرنامج "بالعراقي" على قناة "الحرة العراق" أن النتائج النهائية قد يتم الإعلان عنها بعد حوالي أسبوعين بعد انتهاء عمليات الفرز ومراجعة الطعون في النتائج وصدور الأحكام القضائية الخاصة بها.
وتمت الدعوة لانتخابات هذا العام قبل موعدها الأساسي في العام 2022، بهدف تهدئة غضب الشارع بعد الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في خريف العام 2019 ضد الفساد وتراجع الخدمات العامة والتدهور الاقتصادي في بلد غني بالثروات النفطية.

وقوبلت الانتفاضة بقمع دموي، أسفر عن مقتل نحو 600 شخص وإصابة أكثر من 30 ألفاً بجروح، وتلته حملة اغتيالات ومحاولات اغتيال وخطف لناشطين، نسبت إلى فصائل مسلحة موالية لإيران والتي باتت تتمتع بنفوذ قوي في العراق.

وكشفت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في العراق، وفق وكالة الأنباء العراقية، عن حصول التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، على أعلى عدد مقاعد في البرلمان العراقي بواقع 73 مقعدا.

وحل حزب "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، في المركز الثاني بعد أن حصد 38 مقعدا، لتقصي تحالف الفتح التابع للحشد الشعبي، الذي كان القوة الثانية في البرلمان المنتهية ولايته.

وحلت كتلة دولة القانون، برئاسة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدا، وفق ما نقلت أيضا وكالة الأنباء العراقية عن نتائج مفوضية الانتخابات في 83 دائرة بـ (18) محافظة.

وإثر إعلان النتائج الأولية، خرج أنصار التيار الصدري للاحتفال في الشوارع، ما أدى إلى أزمة سير في بعض المناطق، فيما توجه البعض إلى ساحة التحرير وسط العاصمة، بغداد، للاحتفال، بحسب ما أظهرت لقطات فيديو وصور.
ودعي نحو 25 مليون شخص، يحق لهم التصويت، للاختيار بين أكثر من 3200 مرشح في هذه الانتخابات الخامسة منذ سقوط نظام صدام حسين، في العام 2003.

وبلغت نسبة المشاركة الأولية نحو 41 في المئة، من بين أكثر من 22 مليون ناخب مسجل، وفق ما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات.

المصدر : الحرة







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي