بوغالي يؤكد التزام الجزائر بمرافقة ليبيا للخروج من أزمتها

2021-10-10

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد ابراهيم بوغالي، أمس  السبت 9 اكتوبر 2021م ، لرئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح عيسى، التزام الجزائر بمرافقة ليبيا من أجل الخروج من أزمتها عبر إيجاد حل سلمي ناتج عن الحوار والمصالحة الوطنية، حسبما أفاد به بيان للمجلس.

جاء ذلك خلال استقبال السيد بوغالي بمقر المجلس، للسيد عقيلة صالح، حيث تطرق الجانبان لواقع العلاقات البرلمانية الثنائية وآفاق تطويرها، إضافة إلى مستجدات الوضع في ليبيا، وفقا لذات البيان.

وأكد السيد بوغالي، خلال اللقاء، أن " الجزائر ملتزمة بمرافقة ليبيا من أجل الخروج من أزمتها وفق مقاربة قائمة على إيجاد الحل السلمي الناتج عن الحوار والمصالحة الوطنية وعن طريق تنظيم انتخابات تؤسس لعهد جديد في ليبيا الاستقرار والرخاء".

وأشار البيان، إلى أن السيد بوغالي، قدم لعقلية صالح، لمحة عن المجلس الشعبي الوطني، وصورة مفصلة عن مسعى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لبناء الجزائر الجديدة.

وأتاح هذا اللقاء - يضيف البيان - الفرصة للسيد بوغالي، من أجل الحديث عن الانتخابات المحلية المقبلة وما ينتظر تحقيقه من نتائج تنعكس بالإيجاب على التطور والتنمية.

من جهته، أكد رئيس مجلس النواب الليبي، تطلع بلاده إلى دعم الجزائر في هذا الظرف الذي تمر به ليبيا، موضحا أن "الجزائر، باعتبار وزنها ومكانتها المحورية، قادرة على تقديم المساعدة اللازمة للشعب الليبي بالنظر لمواقفها المشرفة والداعمة على الدوام للحل السياسي البيني في ليبيا".

وأعرب المستشار عقيلة صالح عيسى، عن تفاؤله بأن "المساعي الجزائرية قادرة على الدفع بالمصالحة الوطنية بين الليبيين بالنظر إلى علاقاتها الجيدة مع كافة الأطراف"، وشدد، في ذات الوقت، على "ضرورة انتخاب رئيس لليبيا للخروج نهائيا من الأزمة"، وفقا لما جاء في ذات البيان.

المصدر : واج 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي