اللجنة العسكرية المشتركة الليبية تقر خطة لإخراج المرتزقة من البلاد

القدس العربي
2021-10-08

اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (ارشيفية)

جنيف: أقرت اللجنة العسكرية المشتركة الليبية “5+5”، الجمعة 8أكتوبر2021، خطة عمل لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد تدريجيا.

جاء ذلك عقب انتهاء اجتماعات للجنة استمرت 3 أيام في جنيف، وفق البيان الختامي،.

وقال البيان: “قامت اللجنة العسكرية المشتركة بإعداد وإقرار خطة عمل لإخراج كافة المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن”.

وأضاف أن اللجنة بحثت “آليات تنفيذ خطة إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية”.

واتفقت اللجنة على “التواصل مع الأطراف المحلية والدولية ذات الصلة لدعم تنفيذ ھذه الخطة واحترام السيادة الليبية”، دون تفاصيل أكثر عن الخطة.

ونقل البيان، تأكيد اللجنة “ضرورة جاھزية آلية المراقبة الليبية لاتفاق وقف إطلاق النار، لا سيما تواجد المراقبين الدوليين التابعين للأمم المتحدة في ليبيا قبل البدء بتنفيذ الخطة”.

والأربعاء، انطلقت في مدينة جنيف، اجتماعات اللجنة (تضم 5 أعضاء من الحكومة و5 من مليشيا الانقلابي خليفة حفتر)، لوضع خطة لانسحاب المرتزقة من البلاد، بحسب بعثة الأمم المتحدة.

ولسنوات، عانى البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية ومقاتلين أجانب، بينهم مرتزقة “فاغنر” الروسية، حاربت مليشيا حفتر، حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

وبرعاية أممية، شهدت ليبيا قبل شهور انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس/ آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية، في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

لكن منذ أسابيع اندلعت خلافات حول الصلاحيات وقوانين الانتخابات بين مجلس النواب من جهة والمجلس الأعلى للدولة (نيابي ـ استشاري) وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جهة أخرى.

 

المصدر: القدس العربي







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي