كابول تنسحب من قائمة المتحدثين في الجمعية العامة للأمم المتحدة

الشرق الاوسط
2021-09-27 | منذ 4 أسبوع

واشنطن: طلب سفير أفغانستان لدى الأمم المتحدة سحب بلاده من لائحة الدول الأعضاء التي ستلقي خطابات، الاثنين 27سبتمبر2021، في اليوم الأخير من نقاشات الجمعية العامة، كما أعلنت المنظمة الدولية.

وقالت مونيكا غرايلي، الناطقة باسم رئيس «الجمعية العامة»، لوكالة الصحافة الفرنسية: «هذا البلد سحب مشاركته في النقاش العام»، موضحة: «لم يجرِ إعطاء أي سبب».

وكان يفترض أن يتحدث السفير غلام إسحاق زاي؛ عضو حكومة الرئيس المخلوع أشرف غني، مساء، بحسب البرنامج الذي كان لا يزال سارياً ليلاً. وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة رفض كشف اسمه: «قد تكون البعثة (التي يرأسها) سحبت اسمه».

ولم يتسن الاتصال على الفور بالبعثة الأفغانية لدى الأمم المتحدة.

وكانت حركة «طالبان» الحاكمة في أفغانستان منذ أغسطس (آب) الماضي، طلبت من الأمم المتحدة أن يتمكن وزير الخارجية الجديد الذي عينته من التحدث أمام الجمعية العامة، لكن طلبها الذي قدم قبل أسبوع جاء متأخراً جداً لكي يؤخذ في الحسبان، كما أعلن مسؤول آخر في الأمم المتحدة.

في حالة بورما؛ حيث جرى تقديم طلبين متناقضين لإلقاء خطابين؛ من قبل المجلس العسكري، والسفير المعين من قبل أونغ سان سو تشي الذي لا يزال في منصبه، جرى التوصل إلى اتفاق غير رسمي من جانب الولايات المتحدة وروسيا والصين لكي لا تلقي هذه الدولة كلمة، كما أعلن في وقت سابق سفير إحدى هذه الدول الثلاث.

 

المصدر: الشرق الاوسط



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي