رئيس الوزراء السوداني يشدد على الالتزام بـ الوثيقة الدستورية

2021-09-27 | منذ 3 أسبوع

 دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك كافة الأطراف في البلاد إلى "الالتزام بالوثيقة الدستورية التزاماً صارماً"، و"الابتعاد عن المواقف الأحادية، وأن "تتحمل مسؤوليتها كاملة".

ووصف عبد الله حمدوك، في تصريحات للتلفزيون السوداني، نقلتها وكالة الأنباء الرسمية "سونا"، الأزمة السياسية القائمة في البلاد بأنها صراع بين "المؤمنين بالتحول الديمقراطي والساعين إلى قطع الطريق أمامه"، مؤكداً أن مبادرة "الطريق إلى الأمام" الوطنية هي الطريق لـ"توسيع قاعدة القوى الداعمة للانتقال الديمقراطي".

وأضاف حمدوك أن "الصراع الحالي ليس بين عسكريين ومدنيين، بل هو صراع بين المؤمنين بالتحول المدني الديمقراطي من المدنيين والعسكريين، والساعين إلى قطع الطريق أمامه من الطرفين"

وأكد حمدوك، عقب توجيه المكون العسكري في المجلس السيادي بسحب حراسة الشرطة والجيش عن مقار وأصول لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، أن "وحدة قوى الثورة هي الضمان لتحصين الانتقال من كل المهددات التي تعترض طريقه"، داعياً كل الأطراف لـ"الالتزام بالوثيقة الدستورية التزاماً صارماً"، و"الابتعاد عن المواقف الأحادية، وأن تتحمل مسؤوليتها كاملة"

واعتبر رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية أن أمن لجنة إزالة التمكين من "مكتسبات الثورة والدفاع عنها والمحافظة عليها واجب"، مشيراً إلى أن تفكيك نظام الرئيس السابق عمر البشير "استحقاق دستوري يدعم التحول المدني الديمقراطي، وهو هدف لا تنازل عنه".

وتشكلت لجنة إزالة التمكين في 10 ديسمبر الماضي، بقرار من رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان، بهدف إزالة "آثار التمكين لنظام الرئيس المعزول عمر البشير"، ومحاربة الفساد واسترداد الأموال.

المصدر: تلفزيون الشرق



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي