أحمد علي عبدالله صالح يهنئ أبناء الشعب اليمني بالعيد الـ59 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة

2021-09-25 | منذ 4 أسبوع

أبوظبي - الأمة برس - بعث الأخ أحمد علي عبدالله صالح، برقية تهنئة الى أبناء الشعب اليمني بمناسبة العيد الـ59 لثورة الـ26 من سبتمبر الخالدة، مؤكداً أنها لم تكن ثورة ضد الاستبداد فقط، لكنها ثورة إنسانية مستمدة من روح الإسلام الحنيف الذي جاء للعدالة والمساواة بين الناس والحفاظ على الحقوق والحريات العامة والخاصة، وشاركت فيها كل شرائح المجتمع اليمني، ضد الحكم الرجعي الإمامي المتخلف.

وأشار الأخ أحمد علي عبدالله صالح، إلى أن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من أكتوبر، هي الفيصل بين زمنين وعصرين، زمن الظلم والجهل والفقر والمرض، وزمن الحرية والكرامة والعدالة والمساواة والبناء والتنمية، لذلك فإن من الواجب علينا المحافظة عليها في حدقات عيوننا باعتبارها أبرز وأهم منجز تاريخي مرتبط بكل شيء جميل في حياتنا ومستقبل أجيالنا.

ودعا نجل الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح جميع أبناء الشعب اليمني إلى المحافظة على أهداف ثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة وإنجازاتها الوطنية الكبيرة، سائلاً المولى عز وجل أن يُعيد هذه المناسبة وقد تحقق للوطن الأمن والاستقرار والسلام.

مترحماً على الشهداء الأبرار والمناضلين الأوائل الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل هذه الثورة المباركة، وقدموا أرواحهم الطاهرة لتحيا الأجيال بحريةٍ وكرامة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي