الغنوشي: تحركات الرئيس سعيد مرفوضه وتمثل انقلابا على الديمقراطية

2021-09-23

راشد الغنوشي

تونس: رفضت حركة "النهضة" في تونس قرار الرئيس قيس سعيد بشأن تدابير استثنائية جديدة تشمل البرلمان ووصفته بأنه "نزوع واضح نحو حكم استبدادي وانقلاب على الشرعية الديمقراطية".

وقال رئيس "النهضة" راشد الغنوشي في بيان نشر، الجميس 23سبتمبر2021، في أعقاب الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي للحركة مساء الأربعاء، إن القرار الرئاسي يعتبر "تعليقا فعليا لدستور الجمهورية وتعويضا له بتنظيم مؤقت للسلطات ونزوعا واضحا نحو حكم إستبدادي مطلق وانقلاب سافر على الشرعية الديمقراطية وعلى مبادئ الثورة التونسية وقيمها".

وأضاف البيان أن "هذا التمشي غير الدستوري يضيف إلى أزمات البلاد المعقدة أزمة شرعية الحكم بما يهدد كيان الدولة التونسية ووحدتها ويدفع بالبلاد إلى منطقة مخاطر عالية غير مسبوقة في تاريخ تونس".

وأعلنت "النهضة" أنها ترفض بشدة "تأبيد الوضع الاستثنائي وتجميع قيس سعيد لكل السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية واستغلاله لفرض خيارات وإجراءات غير دستورية تلغي المؤسسات السياسية والرقابية الشرعية القائمة".

ودعت الحركة "كل القوى الحية السياسية والإجتماعية والمواطنية والشخصيات الوطنية المستقلة لتوحيد الصف والتعالي عن الخلافات للدفاع عن قيم الجمهورية والديمقراطية وحماية البلاد من أخطار" هذا "التوجه الأحادي للرئيس"، معتبرة أنه "لن ينجح في حل المشاكل الإقتصادية والإجتماعية التي تعيشها البلاد، بل سيعمق هذه المعضلات في الداخل وسيكرس عزلة دولية" لتونس في الخارج.

وكان سعيد قد أصدر الأربعاء، أمرا رئاسيا يتعلق بتدابير استثنائية، يتولى هو بموجبها إعداد مشاريع التعديلات المتعلقة بالإصلاحات السياسية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي