بعد اكتشاف خاصية مراقبة.. دعوة للتخلص من هواتف صينية بسرعة

2021-09-23 | منذ 4 أسبوع

التحذيرات عقبت تقريرا حكوميا أفاد بقدرة الهواتف على المراقبة.

حذرت وزارة الدفاع الليتوانية، المواطنين من شراء الهواتف المتنقلة الصينية، ونصحتهم بالتخلص من تلك التي يمتلكونها الآن، عقب ظهور تقرير حكومي أفاد بأن الأجهزة تحتوي على قدرات رقابة مدمجة فيها.

وكشفت هيئة الأمن السيبراني الحكومية في ليتوانيا، الثلاثاء، أن الهواتف من نوع "شياومي" الصينية تتمتع بقدرة مدمجة على كشف ومراقبة مصطلحات، مثل "الحرية للتيبت"، أو "يحيى استقلال تايوان" أو "حركة الديمقراطية".

وأفاد المركز الوطني للأمن السيبراني التابع لوزارة الدفاع بأن تلك الخاصية في برنامج هاتف "Xiaomi Mi 10T 5G" قد تم إيقاف تشغيلها في "منطقة الاتحاد الأوروبي"، إلا أن تشغيلها عن بعد ممكن في أي وقت.

وقال نائب وزير الدفاع، مارغيريس آبوكيفيسيوس، خلال تقديم التقرير، إن "توصيتنا هي عدم شراء هواتف صينية، والتخلص من تلك التي تم شراؤها فعلا بأسرع ما تقتضيه العقلانية".

من جهتها، قالت "شياومي"، أمس الأربعاء، إن أجهزتها لا تفرض أي رقابة على اتصالات مستخدميها.

وكانت العلاقات ما بين ليتوانيا والصين قد توترت في الفترة الأخيرة. وطالبت الصين، الشهر الماضي، ليتوانيا بسحب سفيرها لدى بكين، وقالت إنها ستستدعي مبعوثها لدى فيلنيوس، بعد إعلان تايوان أن بعثتها لدى ليتوانيا ستحمل اسم "مكتب التمثيل التايواني".

وتعمل البعثات التايوانية في أوروبا والولايات المتحدة تحت اسم مدينة تايبيه، حيث تتجنب الإشارة للجزيرة نفسها التي تزعم الصين بأنها تابعة لأراضيها.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، قد تحدث إلى رئيسة وزراء ليتوانيا، إنغريدا سيمونيت، الأسبوع الماضي، حيث شدد على دعم بلادها في مواجهة الضغوط الصينية.

كما كشف التقرير الليتواني أن هاتف "شياومي" عمل على إرسال بيانات استخدام الهاتف المشفرة إلى خادم (سيرفر) في سنغافورة، بالإضافة إلى ضبط ثغرة أمنية في هاتف "P40 5G" الذي تصنعه شركة "هواوي" الصينية.

وأكد التقرير عدم العثور على أي ثغرات أمنية في هواتف الشركة الصينية "ون بلاس".

وأكد ممثل "هواوي" في دول البلطيق لشبكة "بي إن إس" الإخبارية أن هواتف الشركة لا ترسل بيانات مستخدميها إلى الخارج.

لفت التقرير إلى أن قائمة المصطلحات التي من الممكن أن تخضع للرقابة من قبل تطبيقات "شياومي"، بما فيها متصفح الإنترنت الافتراضي، وصلت إلى 449 مصطلحا باللغة الصينية، ويتم تحديثها بشكل مستمر.

وقال المركز في التقرير إن "هذا مهم ليس لليتوانيا فقط، بل لجميع الدول التي تستخدم معدات شياومي".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي