تونس ترد على بيان إثيوبيا حول ارتكاب خطأ تاريخي

2021-09-22 | منذ 1 شهر

اتهم وزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، إثيوبيا بإصدار بيانات فيها مغالطات متعمدة حول تحركات تونس لحل قضية سد النهضة الإثيوبي، نافيا أن تكون بلاده منحازة إلى أي من أطراف الأزمة.

 وأشار الجرندي خلال مشاركته في الاجتماع التشاوري السنوي لمجلس جامعة الدول العربية، إلى أن "تحرك تونس في خصوص مسألة سد النهضة لم يكن موجها ضد أي طرف".

وأكد الجرندي "حرص تونس على التواصل مع إثيوبيا في عديد المناسبات حول هذه المسألة"، مشيرا إلى "أنها تعمدت على الرغم من ذلك إصدار بيانات تضمنت مغالطات بخصوص هذا التحرك".

يأتي ذلك ردا على إصدار وزارة الخارجية الإثيوبية، يوم 15 سبتمبر، بيانا قالت فيه إن تونس ارتكبت "خطأ تاريخيا" بتقديمها مشروع قرار لوقف الملء الثاني لسد النهضة إلى مجلس الأمن.

واعتبرت الخارجية الإثيوبية أن ما فعلته تونس يقوض ما وصفته بـ"مسؤوليتها الجليلة كعضو دوري في مجلس الأمن يشغل مقعدا إفريقيا".

وسبق أن رفض مجلس الأمن الدولي النظر في قضية سد النهضة، مبينا أنه "ليس جهة الاختصاص في النزاعات الفنية والإدارية حول مصادر المياه والأنهار"، ودعا كلا من مصر وإثيوبيا والسودان إلى العودة للمفاوضات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي