واشنطن تسعى لجذب انتباه الفيفا لاستضافة مباريات بمونديال 2026

2021-09-20 | منذ 1 شهر

تسعى العاصمة الأميركية واشنطن، إلى الاستحصال على موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لاستقبال جزء من مباريات كأس العالم عام 2026.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن العاصمة احتضنت مباريات في ثلاث نهائيات لكأس العالم، واستضافت مباريات كرة القدم الأولمبية مرتين، إضافة لمباريات كرة القدم الدولية الأخرى، على مدى ثلاثة عقود.

ويقوم الفيفا بإجراء ما يشبه "عملية المسح" قبل تحديد واختيار الأماكن المناسبة لاستضافة المباريات، ولذلك تحرص السلطات المحلية على أدق التفاصيل من أجل لفت انتباه اللجنة المعنية بذلك.

ومن المقرر أن يختار الفيفا 16 موقعا في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، وهي الدول المستضيفة لكأس العالم 2026.

وسيقوم خبراء الفيفا باستطلاع بعض الأماكن التي قد تكون مناسبة لاستضافة المباريات. وقد بدأت جولة تفقدية لهم منذ أيام في الولايات المتحدة، حيث يقوم أكثر من 20 خبيرا بجولة في أماكن مختلفة.

واستطلع الخبراء "فيديكس فيلد"، وهو ملعب لاتحاد كرة القدم الأميركي في منطقة لاندوفر، والذي يمكن أن يستضيف عدة مباريات في كأس العالم عام 2026.

ولم يكشف الخبراء عن رأيهم، مثلما فعلوا في الأماكن الأخرى التي ذهبوا إليها، لكنهم أشاروا إلى مكانة واشنطن كعاصمة ووجهة رئيسية، ومكان يمكنه استضافة فعاليات كبيرة.

ويذكر أن واشنطن، هي واحدة من 17 مدينة أميركية، تتنافس فيما بينها، حيث سيتم تحديد 10 أو 11 مكانا في الولايات المتحدة لإقامة المباريات فيها، فيما من المتوقع أن يتم تحديد 3 أماكن في المكسيك، ومكانين أو ثلاثة في كندا.

ووحدت الدول الثلاث قواها، وفي عام 2018، هزمت المغرب على حقوق الاستضافة للمونديال في 2026، ويذكر أن مونديال 2022 سيقام في قطر.

ويقول الفيفا إنه ينوي الإعلان عن المواقع المخصصة لاستضافة المباريات، في موعد لا يتجاوز الصيف المقبل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي