في زمن الحرب .. يمنية تُوثّق بالصورة سعادة العرسان

2021-09-18 | منذ 2 شهر

إبداع فوتوغرافي بأنامل نسائية

صنعاء(الجمهورية اليمنية) - في مجتمعها المحافظ، تحاول اليمنية هناء الكبسي (40 عاما) إحداث قدر من التوازن بين التصورات السائدة عن دور المرأة وبين شغفها الشخصي بالتصوير في بلد سقط في دوامة الحرب والعنف منذ سنوات.

انطلقت في عملها كمصممة غرافيك بعد أن تخرجت في الجامعة وتخصصت في برمجة الكمبيوتر عام 2004.

وعندما زاد الطلب على خدماتها، أسست أستوديو أطلقت عليه (هيو آرتس) وظّفت فيه مصممات ومحررات للصور ومقاطع الفيديو.

وأتاح لها الاستوديو عنصر الخصوصية المطلوب بشدة في مجتمع لا يقبل قيام الرجال بتصوير النساء أو حتى تحرير صورهن أو مقاطع الفيديو التي يظهرن فيها.

كما وفّر لها ركنا خاصا للإبداع في التصوير الفوتوغرافي بمكان مغلق، على حد قولها.

وتضيف “أنا كنت محتاجة إلى ركن خاص بي فيه الإضاءة والأجهزة التي أحتاج .. الأستوديو  حمّسني أكثر على العمل”.

ويتركز اهتمامها الآن على تصوير حفلات الزفاف والاحتفالات الخاصة، وترغب في أن تُتاح لها فرصة استكشاف العالم خارج الأستوديو دون خوف من نظرات الناس وأحكامهم.

وتقول “العاملون في الأستوديو كلهم نساء فعندما تأتي العروس لنا تستمتع بخصوصيتها منذ بداية التصوير إلى أن تستلم صورها فتكون أكثر حرية وأكثر سعادة إنها وثّقت عرسها بكل لحظاته وأوقاته وبأجمل طريقة”.

 

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي