بعد أزمة الغواصات.. زعيم فرنسي يساري يطالب بلاده بمغادرة الناتو

2021-09-18 | منذ 3 شهر

الزعيم اليساري المرشح للرئاسة الفرنسية، جان لوك ميلانشون

وكالات - طالب الزعيم اليساري المرشح للرئاسة الفرنسية، جان لوك ميلانشون، بانسحاب بلاده من منظمة الناتو (حلف شمال الأطلسي).

وجاءت تصريحات الزعيم اليساري ميلانشون لموقع "boursorama" الفرنسي، حيث اعتبر أنه "بعد الفضيحة الأخيرة بشأن انسحاب أستراليا من اتفاقية الغواصات مع مجموعة نافال الفرنسية باتت باريس تحتاج إلى التوقف عن الانغماس في الأوهام".

وأضاف ميلانشون قائلا: "كذلك يجب على فرنسا الانسحاب من حلف شمال الأطلسي وإغلاق مركز الناتو المتميز والذي تريد الولايات المتحدة بناءه في تولوز".

واستدعت الخارجية الفرنسية، أمس الجمعة، سفيريها لدى أمريكا وأستراليا على خلفية إلغاء الأخيرة صفقة الغواصات مع الجانب الفرنسي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، في بيان صدر اليوم، إن "الرئيس إيمانويل ماكرون اتخذ هذا القرار الاستثنائي بسبب خطورة الواقعة"، على حد تعبيره.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، قد أعلن الأربعاء، من البيت الأبيض عن نيته فسخ عقد أبرمته أستراليا مع فرنسا عام 2016 لشراء 12 غواصة تقليدية واستبداله بآخر يقوم على شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وبرر موريسون قراره بـ"تغير طبيعة احتياجات أستراليا العسكرية" التي تريد الاستحواذ على غواصات ذات دفع نووي بدلا من الغواصات التقليدية.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي