بكين تدين اتفاق الشراكة الأمنية بين أمريكا وبريطانيا وأستراليا

2021-09-17 | منذ 1 شهر

أدانت وزارة الخارجية الصينية، الخميس 16 سبتمبر 2021م ، اتفاق الشراكة الأمنية بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا حول الغواصات النووية، محذرة من أنه يضر بالنظام الدولي لحظر انتشار الأسلحة النووية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، "ليو جيان تشاو"، في مؤتمر صحفي: "إن بداية التعاون بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في مجال بناء الغواصات النووية يضر بشكل كبير بالسلام والاستقرار في المنطقة ويعقد وقف سباق التسلح، كما يضر الجهود المبذولة في إطار النظام الدولي لحظر انتشار الأسلحة النووية"، بحسب وكالة "تاس" الروسية.

ويهدف الاتفاق، الموقع الأسبوع الجاري، إلى تعزيز التعاون العسكري والدفاعي بين الدول الثلاث في المحيطين الهندي والهادئ.

ويقضي الاتفاق، بتسهيل تبادل المعلومات والابتكارات التكنولوجية في مجال الذكاء الاصطناعي والأنظمة السيبرانية وتكنولوجيا الغواصات، وإمكانية توجيه ضربات من مسافات بعيدة.

كما ينص الاتفاق على نقل التقنيات لبناء غواصات نووية إلى أستراليا، في ظل تنامي النفوذ الصيني في المنطقة.

وقد أثار الاتفاق الذي استثنى فرنسا، استياء باريس، خاصة بعد إعلان أستراليا عن إلغائها لصفقة غواصات مع فرنسا، كانت قد وقعتها سنة 2016، بتكلفة تقدر بأكثر من 30 مليار يورو.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي