السلطات البرازيلية تعلن فتح كل الطرق السريعة بعد إخلائها من المظاهرات

2021-09-11

قالت وزارة البنية التحتية في البرازيل، إن كل الطرق السريعة مفتوحة أمام حركة سيارات النقل والبضائع.

ووفقًا لوكالة بلومبرج للأنباء تراجع حجم حالات عرقلة حركة المرور المسجلة حتى الساعة 12.30 بعد ظهر الجمعة 10 سبتمبر 2021  بنسبة 70% مقارنة بنفس الفترة الزمنية يوم الخميس.

وكان سائقو الشاحنات قد قطعوا الطرق السريعة لمدة ثلاثة أيام منذ عطلة يوم الاستقلال التي توافق 7  سبتمبر، دعمًا للرئيس جايير بولسونارو.

واستجاب سائقو الشاحنات، ممن يعملون لحسابهم الخاص، لدعوة بولسونارو أنصاره بالخروج في يوم الاستقلال وتأييد أجندته، التي تشمل حل المحكمة العليا واستخدام بطاقات انتخاب مطبوعة بدلًا من بطاقات إلكترونية قبل الانتخابات الوطنية المقررة العام المقبل.

وفي سياق متصل، سجلت أسعار المستهلك في البرازيل ارتفاعًا تجاوز التوقعات، فيما أعلن البنك المركزي البرازيلي عن زيادة قوية في معدلات الفائدة لمكافحة ارتفاع التضخم في أكبر اقتصاد بأمريكا اللاتينية.

وارتفعت الأسعار بنسبة 0.87% في أغسطس الماضي، عن الشهر السابق عليه، أي أعلى بكثير عن متوسط 0.71% الذي توقعه استطلاع لوكالة بلومبرج للأنباء.

وكانت هذه أكبر زيادة تسجل في شهر أغسطس منذ عام 2000، وقالت وكالة الإحصاء الوطنية اليوم الخميس إن معدل التضخم السنوي تسارع إلى 9.68%.

وقالت وكالة الإحصاء إن ارتفاع تكاليف النقل بنسبة 1.46% وأسعار الأغذية والمشروبات بنسبة 1.39% قد أجج التضخم في أغسطس.

وبشكل عام، تعد أسعار المستهلك حاليًا أعلى من ضعف المستوى المستهدف للعام الجاري، والبالغ 3.75%.

وقد أعلن المجلس الوطني لأمانات الصحة البرازيلي، الجمعة، عن تسجيل 753 حالة وفاة، و30 ألفًا و891 إصابة بفيروس "كورونا" المستجد، على مستوى البرازيل، خلال الـ24 ساعة الماضية.

ووفقًا للبيانات الواردة على موقع المجلس على الإنترنت، فقد ارتفع بذلك إجمالي الوفيات المرتبطة بـ"كوفيد- 19" المسجلة في البرازيل منذ بداية تفشي الوباء إلى 585 ألفًا و174 حالة، فيما بلغ العدد التراكمي للإصابات المسجلة خلال تلك الفترة 20 مليونًا و958 ألفًا و899 إصابة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي