الغنوشي يجري تعديلات واسعة في المكتب التنفيذي للنهضة

2021-09-10 | منذ 2 شهر

أعلن رئيس حركة النهضة التونسية "راشد الغنوشي"، الخميس 9 سبتمبر 2021م، إدخال تعديلات واسعة على المكتب التنفيذي للحركة، على أن يتم عرضها على مجلس شورى الحركة للمصادقة عليها.

وشهد المكتب التنفيذي الجديد، الذي نشرت الحركة قائمته الكاملة، تقليص عدد الأعضاء إلى نحو النصف وإدخال تعديلات في بعض المهام.

وضم التشكيل الجديد للمكتب 19 اسما، هم: "وسيلة الزغلامي" في منصب نائب رئيس، مشرفة على فضاء المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن وأصحاب الحاجات الخاصة، والوزير السابق "علي العريض"، نائب رئيس مشرف على الفضاء السياسي، والوزير السابق "نور الدين البحيري" نائب رئيس مشرف على الفضاء الداخلي، والقيادي والنائب في البرلمان "العجمي الوريمي"، نائب رئيس مشرف على الفضاء الاستراتيجي.

ومن الأسماء المطروحة في المكتب التنفيذي المقترح من الغنوشي "منذر الونيسي" لمنصب نائب رئيس مشرف على الفضاء المجتمعي، و"نورالدين العرباوي" كمشرف على المكتب السياسي، و"عبدالفتاح التاغوتي" لمكتب الإعلام والاتصال، و"محمد القوماني" لمكتب العلاقة بالمنظمات، و"عبدالفتاح تريمش" لمكتب الهيكلة وشؤون العضوية، و"منية الماجري" لمكتب المرأة والأسرة، و"زينب البراهمي" مشرفة على المكتب القانوني، و"راشد الكحلاني" مشرفا على مكتب الشباب، و"محسن السوداني" مشرفا على المكتب الثقافي.

 ووفقا للتركيبة المقترحة تم تثبيت "عماد الخميري" في منصب رئيس الكتلة النيابية بالبرلمان، واقتراح "فخري شليق" لمكتب الخارج، و"سفيان القاسمي" مشرفا على شباب النهضة بالجامعة، و"نزار الحبوبي" لمكتب الانتخابات، و"رياض الشعيبي" بصفة عضو مستشار، والوزير السابق "أحمد قعلول" كمدير تنفيذي ومستشار.

ويأتي إعلان هذه التعديلات الواسعة بعد أسبوعين من إعلان "الغنوشي" حل المكتب التنفيذي في سياق متوتر تعيشه "النهضة" منذ إعلان الرئيس التونسي "قيس سعيد" إجراءات الاستثنائية في 25 يوليو/ تموز الماضي، شملت تعليق عمل البرلمان.

وكان "الغنوشي" قد أعلن، في 23 أغسطس/آب الماضي، إعفاء جميع أعضاء مكتب النهضة التنفيذي وإعادة تشكيله "بما يستجيب لمقتضيات المرحلة ويحقق النجاعة المطلوبة"، بحسب بيان للحركة، ودعا الأعضاء المجمّدين إلى مواصلة مهامهم إلى حين تشكيل مكتب جديد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي