الجزائر.. توقيف 4 أشخاص تورطوا بتهريب نبيل القروي من تونس

2021-09-05

أوقفت السلطات الجزائرية، السبت، 4 أشخاص تورطوا بتهريب رجل الأعمال ورئيس حزب "قلب تونس"، "نبيل القروي" وشقيقه البرلماني "غازي القروي" إلى الجزائر، وذلك تزامنا مع استكمال التحقيقات الأولية في القضية.

وأكدت وسائل إعلام جزائرية، أن الفرقة الجنائية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن مدينة تبسة، قد أنهت التحقيقات الأولية بخصوص دخول "نبيل القروي" وشقيقه التراب الجزائري بطريقة غير شرعية، مضيفة أنه تم توقيف 4 أشخاص من بينهم امرأة، تورطوا في العملية.

وأوضحت التحقيقات الأولية تحديد هوية تونسيين شاركا في تهريب "نبيل القروي" وشقيقه إلى الجزائر.

ومن المرتقب أن يتم عرض "نبيل القروي" وشقيقه "غازي"، السبت، على وكيل الجمهورية بمحكمة محافظة قسنطينة، بعد تلقي ملف التحقيقات الأولية من قبل الفرقة الجنائية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن تبسة.

وكانت فرقة التفتيش التابعة للحرس التونسي، أوقفت مؤخرا مروج مخدرات مختص في أنشطة التهريب في مدينة بودرياس التابعة لمحافظة القصرين (وسط البلاد)، وتم ايداعه السجن بتهمة تهريب "نبيل القروي" وشقيقه، فيما أدرجت شخصا آخر في التفتيش.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي؛ أصدرت السلطات الأمنية التونسية، مذكرة جلب بحق "القروي"، وشقيقه، بعد هروبهما إلى الجزائر.

وأوقفت السلطات الجزائرية "القروي" وشقيقه النائب "غازي" في ولاية تبسّه، على الحدود مع تونس، عقب اجتيازهما الحدود خلسة.

 وجاء إيقاف "القروي"، المختفي عن الأنظار منذ إطلاق سراحه قبل أشهر، تزامناً مع قيام السلطات التونسية بتسليم اللاجئ السياسي "سليمان أبو حفص"، وهو ناشط بارز في حركة "ماك"، التي تطالب بانفصال منطقة القبائل (شمال شرق) وتصنفها الجزائر كحركة إرهابية، ويواجه منذ 2016 أحكاماً بالسجن لـ3 سنوات بتهمة الإساءة للإسلام.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي