بوليتيكو: "سي آي إيه" استخدمت قاعدة سرية لإجلاء أميركيين وقوات خاصة أفغان

2021-09-02

كشف موقع "بوليتيكو" (POLITICO) أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" (CIA) أجلت مئات الأميركيين ونحو ألف من القوات الخاصة (كوماندوز) الأفغانية عبر قاعدة سرية خارج كابل، وذلك بعد سيطرة حركة طالبان على المدينة.

ونقلت الصحيفة عن وثائق حصلت عليها وتصريحات لمسؤول رفيع في الإدارة الأميركية وآخر في وزارة الدفاع (البنتاغون)، أن القاعدة السرية -وتسمى قاعدة النسر- تبعد 3 أميال تقريبا عن مطار كابل، واستخدمتها المخابرات المركزية للتحقيق مع المشتبه فيهم بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، كما استخدمتها لتدريب وحدات مكافحة الإرهاب الأفغانية.

وأضافت أن المخابرات المركزية استخدمت القاعدة تحاشيا للتهديدات التي كانت تطال مطار كابل، وخشية أن يقع عناصر القوات الخاصة الأفغانية في قبضة طالبان.

وقد نقل بعض الأشخاص الذين أُجلوا من القاعدة السرية جوا إلى المطار من أجل تجاوز الحشود الفوضوية و"التهديد الإرهابي" حول البوابات.

وأدت العملية السرية، التي جرت على مدى عدة أسابيع الشهر الماضي، إلى إجلاء ناجح لمئات من المواطنين الأميركيين والأفغان، بمن فيهم أفراد من نخبة القوات الخاصة الأفغانية وأفراد أسرهم.

وأوردت الصحيفة أن القاعدة العسكرية لعبت دورا مهما في عمليات الإجلاء، بعد أن تجمعت حشود غفيرة على أبواب مطار كابل، مشيرة إلى أن القاعدة هدمت في 27 من الشهر الماضي لضمان عدم وجود معدات حساسة أو معلومات استخبارية قد تقع في أيدي طالبان.

وأكد مسؤول أميركي مشاركة وكالة المخابرات المركزية في عمليات الإجلاء، مشيرا إلى أن الوكالة عملت عن كثب مع وكالات أخرى لتسهيل الوصول إلى المطار بطرق مختلفة للمواطنين الأميركيين والأفغان المعرضين للخطر.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي