الأمير هاري أجرى لقاءً "خاصاً جداً" مع الملكة إليزابيت

2021-08-31 | منذ 2 شهر

الملكة إليزابيث الثانية مع حفيدها الأمير هاري (أرشيفية )

لندن - أجرى الأمير البريطاني هاري لقاءً «خاصاً جداً» مع جدته الملكة إليزابيث الثانية عقب جنازة الأمير فيليب، أي بعد أسابيع قليلة من بث مقابلته المثيرة للجدل مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري، وذلك وفقاً لما جاء في النسخة المحدثة من كتاب «فايندينغ فريدوم» أي «البحث عن الحرية»، الذي يتناول السيرة الذاتية لهاري وزوجته ميغان ماركل.

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد ذكر الكتاب نقلاً عن مصادر مطلعه، أن هاري «أمضى لحظات ثمينة مع الملكة بعد انتهاء مراسم الجنازة، حيث إنه لم يكن قد رآها لفترة طويلة، بل كانت هذه أطول فترة لم يرَ فيها جدته؛ ما جعل اللقاء مميزاً للغاية».

وأضاف المصدر «على الرغم من كل ما حدث، فإن هاري ما زال يحمل الكثير من الحب والاحترام للملكة. إن الخدمة التي قامت بها طوال سنوات حياتها ألهمته وشجعته على أداء المهام الخدمية أيضاً».

وجاء لقاء هاري بجدته بعد أسابيع من بث مقابلته وهو وزوجته ميغان ماركل مع أوبرا وينفري، والتي أدليا خلالها بتصريحات نارية أججت التوتر مع العائلة المالكة.

وخلال المقابلة، قال هاري، إن والده وشقيقه «أسيران» للنظام، كما صرّح بأنه «شعر بالخذلان من جهة والده»، الذي توقف عن الرد على اتصالاته، وأوقف الدعم المالي له عندما سافر هو وزوجته إلى الولايات المتحدة الأميركية.

كما قالت ميغان في المقابلة، إن العائلة المالكة رفضت تقديم مساعدة نفسية لها، بعدما راودتها فكرة الانتحار، وكشفت هي وهاري عن محادثة أعربت فيها جهة لم يسمياها في العائلة الملكية عن «قلق» إزاء لون بشرة ابنهما آرتشي خلال حمل ميغان به.

وصدرت النسخة الأولى من كتاب «فايندينغ فريدوم»، الذي ألفه الخبيران الملكيان أوميد سكوبي وكارولين دوراند، لأول مرة في أغسطس (آب) 2020، وفي ذلك الوقت نفى هاري وميغان أي علاقة لهما بالكتاب، وقالا في بيان، إنهما «لم تتم مقابلتهما ولم يساهما بأي شكل من الأشكال في هذا الكتاب»، وذلك بعد أن قال البعض، إنهما يستخدمانه «لتسوية حساباتهما مع العائلة المالكة».

لكن خلال دعوى قضائية رفعتها ميغان ضد ناشري صحيفة «ديلي ميل»، اعترفت دوقة ساسكس بأنها أمدت مؤلفَي الكتاب بمعلومات من خلال تفويض صديق للتحدث نيابة عنها.

ومع ذلك، قالت الدوقة، إنها فعلت ذلك فقط للتأكد من صحة التفاصيل المذكورة به.

ومن أهم التفاصيل التي تم ذكرها بالكتاب شعور هاري بإهانة بعد قيام شقيقه الأمير ويليام بتقديم نصيحة له بضرورة تمضية المزيد من الوقت للتعرف على ميغان قبل الزواج منها، حيث اعتبر دوق ساسكس أن هذه النصيحة «تعالياً» من شقيقه.

 

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي