رئيس الوزراء السوداني: لا حل عسكري للقضايا الخلافية مع إثيوبيا بشأن الحدود وسد النهضة

2021-08-30 | منذ 2 شهر

رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك

الخرطوم-وكالات: أوضح رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أنه لا يوجد حل عسكري للقضايا الخلافية مع إثيوبيا بشأن الحدود والسد، مشيرا إلى أن سد النهضة يتيح للسودان مكمِّلات من الطاقة والكهرباء الفائضة لدى إثيوبيا وبالتالي يخدم السودان.

وشدد حمدوك على أن التفاوض والحوار يظلان الحل الأساسي للخلافات مع إثيوبيا، مؤكدا بقوله: "نحن جيران لإثيوبيا وتربطنا الأرض والجغرافيا والتاريخ والعلاقات المشتركة، وأؤكد هذه القضايا نستطيع حلها بالحوار"، حسبما نقلت صحيفة "الشروق".

واعتبر رئيس الوزراء السوداني أن بلاده بما تملكه من إمكانيات هائلة في القطاع الزراعي والأراضي، يمكنها معالجة ملف الأمن الغذائي لإثيوبيا، مردفا: "ومن هنا يحدث التكامل بين البلدين".

وحذر حمدوك من أن "السودان مُعرض للخطر الأكبر إذا حدث أي شيء لسد النهضة الإثيوبي"، مشيدا بالجهود الجزائرية في المبادرة التي تقدمت بها لحل أزمة سد النهضة، متوقعا أن يتم التوصل "في القريب إلى حل لأزمة السد في إطار القانون الدولي"، جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني مع قناة "الشرق" السعودية، أمس.

وفي وقت سابق، أكد السودان أن حجب المعلومات من قبل إثيوبيا عن الملء الأحادي لـ"سد النهضة"، كلف البلاد باهظا.

وتحدث وزير الري السوداني، ياسر عباس، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" عن الفيضان في مدينة الفاو والدمار الكبير الذي حدث والأراضي الزراعية التي غمرت، وقال إن "عدم تبادل المعلومات أجبر السودان على اتخاذ إجراءات احتياطية مكلفة ذات أثر اقتصادي واجتماعي كبير".

وأضاف: "أحد أهم سمات فيضان هذا العام الإيراد الكبير غير المتوقع من النيل الأبيض، والذي يفوق كل ما تم رصده خلال المئة عام السابقة"، مؤكدا أن "عدم تبادل المعلومات أجبر السودان على اتخاذ إجراءات احتياطية مكلفة ذات أثر اقتصادي واجتماعي كبير".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي