محكمة برازيلية تقضي بالسجن 31 سنة على زوجة سفير قتلته بسبب علاقة غرامية مع ضابط

2021-08-29

برازيليا-وكالات: قضت محكمة في البرازيل بسجن فرانسواز دي سوزا أوليفيرا زوجة السفير اليوناني السابق لدى البرازيل كيرياكوس أميريديس 31 عاما، على دورها في قتله قبل خمس سنوات.

وفي عام 2016 عثرت الشرطة على رفات السفير كيرياكوس أميريديس متفحمة في صندوق سيارة محترقة في مدينة ريو دي جانيرو.

وكانت زوجته البرازيلية فرانسواز دي سوزا أوليفيرا تقيم علاقة غرامية مع ضابط في الشرطة العسكرية يدعى سيرجيو غوميز موريرا.

وفي مايو 2016 أبلغت أوليفيرا الشرطة بفقدان أثر زوجها بعد أن غادر الشقة التي استأجراها في مدينة نوفا إيغواكو خارج ريو ولم يعد.

وقالت إنه تعذر عليها الاتصال به، لكن تصريحاتها سرعان ما بدت وكأنها غريبة وشكك المحققون بروايتها بعد العثور على جثة السفير "متفحمة بالكامل" داخل السيارة التي كان غادر المنزل بها.

واستنادا لشرطة ريو دي جانيرو قد يكون الدبلوماسي حاول الدفاع عن نفسه قبل مقتله داخل الشقة برصاصة تم إطلاقها من سلاح مملوك للسفارة.

واعترف غوميز موريرا بأنه قتل السفير بطلب من عشيقته، وحكم عليه بالسجن 22 عاما.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي