باريس تعلن إنهاء عملياتها للإجلاء من كابل: الأمن غير متوفر

2021-08-27 | منذ 3 شهر

أعلنت فرنسا، ليل الجمعة 27 أغسطس 2021م، إنهاء عمليات الإجلاء التي تقوم بها من مطار كابل، بسبب ما قالت إنه تعذر لتوفير الأمن ومسارعة القوات الأمريكية للرحيل، وذلك بعد ساعات من إعلان مشابه من ألمانيا وإسبانيا، وتحضيرات بريطانية لإنهاء العمليات أيضا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لو دريان"، ووزير الجيوش "فلورنس بارلي".

وأوضح الوزير في بيان مشترك مع وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي أن عملية الإجلاء الفرنسية من مطار كابل انتهت مساء الجمعة بسبب تعذر توفر الأمن ومسارعة القوات الأمريكية للرحيل.

 وأفاد بأن موظفي السفارة الفرنسية في كابل موجودون حاليا في الإمارات.

وقال "لو دريان" إن فرنسا ستبقي على الاتصالات مع مسؤولي طالبان في أفغانستان لضمان السماح للأفراد المهددين بالخطر بمغادرة البلاد.

بدورها، أكدت الوزيرة "بارلي" أن نحو ثلاثة آلاف فرد منهم 2600 أفغاني، نقلوا إلى فرنسا خلال العملية.

 وأشادت الوزيرة بالتزام الجنود والدبلوماسيين الفرنسيين وضباط الشرطة الذين خاطروا بحياتهم بالسماح لآلاف الأشخاص بالهروب من الرعب، كما وجهت الشكر لحلفاء باريس على تضامنهم ودعمهم لهذه العملية التي أجريت باحترافية.

وفي وقت سابق، الجمعة، أعلنت بريطانيا أنها بصدد إنهاء عمليات الإجلاء الخاصة بها من مطار كابل بأفغانستان، بينما قالت صحف إسبانية إن مدريد أنهت مهمتها بالفعل في هذا الإطار، وذلك عقب ساعات قليلة من إعلان ألمانيا إكمال عملية إجلاء جنودها ورعاياها من هناك بالكامل.

والجمعة أيضا، قالت تركيا إنها أتمت بنجاح عملية إجلاء جنودها من أفغانستان، عقب 20 عاما من تواجدهم هناك.

ودفع الهجوم الانتحاري على مطار كابل، والذي أسفر عن مصرع أكثر من 100 شخص بينهم 13 عسكريا أمريكيا، الدول المختلفة لتسريع عمليات الإجلاء لرعاياها وللمتعاونين معها من الأفغان أو إنهائها، وسط تقارير عن تهديدات بهجمات جديدة.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي